الثلاثاء - 09 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 09 مارس 2021
مزارعو الهند يكثفون ضغوطهم على الحكومة. (أ ف ب)

مزارعو الهند يكثفون ضغوطهم على الحكومة. (أ ف ب)

جرارات وشاحنات تغلق طرق الهند مع اتساع رقعة احتجاجات المزارعين

أغلق آلاف المزارعين الطرق في أنحاء متفرقة من الهند، اليوم السبت، بخيام مؤقتة وجرارات وشاحنات وصخور، للضغط على الحكومة للتراجع عن قوانين زراعية أثارت احتجاجات مستمرة منذ شهور.

كان مزارعو الأرز والقمح بشمال الهند هم من بدؤوا الاحتجاجات، عندما نصبوا خياماً على مشارف نيودلهي، لكنهم يلقون دعماً متزايداً لا سيما في الولايات التي لا يحكمها حزب رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

(أ ف ب)

وعرضت الحكومة الاتحادية تنازلات للمزارعين، لكنها ترفض إلغاء 3 قوانين صدرت العام الماضي، وتقول إنها ضرورية لجذب استثمارات جديدة للقطاع الذي يمثل نحو 15 % من اقتصاد الهند البالغ حجمه 2.9 تريليون دولار، ويعمل به نحو نصف القوى العاملة.

(أ ب)

لكن المزارعين يخشون أن تضعهم الإصلاحات تحت رحمة المشترين من الشركات الكبرى، ما ينهي تدريجياً المشتريات الحكومية المضمونة للحبوب مثل القمح والأرز.

(أ ب)

وبدأ إغلاق الطرق ولمدة 3 ساعات اليوم السبت قرب الظهيرة باستثناء نيودلهي وولايتين مجاورتين. وقال يوجيندرا ياداف، الناشط السياسي وهو أحد قادة حركة المزارعين، عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «اليوم، المجتمع بأسره يدعم المزارعين... النصر مؤكد».

(أ ف ب)

وعلى طريق سريع قرب العاصمة، كان مزارعون يدخنون النرجيلة، بينما انطلقت الأغاني عبر مكبر للصوت. وجلس مزارعون على الطرق في ولايتي أوديشا بالشرق وكارناتاكا في الجنوب وحملوا أعلاماً ولافتات تعبّر عن الاحتجاج على القوانين ورفع بعضهم لافتات تحث الحكومة على عدم معاملتهم كأعداء.

(أ ف ب)

وقال مكتب مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان على «تويتر»: «يجب حماية الحق في التجمع السلمي والتعبير سواء على أرض الواقع أو عبر الإنترنت»، داعياً السلطات والمتظاهرين إلى ممارسة «أقصى درجات ضبط النفس».

(أ ف ب)

وأثارت القضية أيضاً اهتماماً دولياً وأعلن مشاهير، مثل نجمة البوب العالمية ريانا والناشطة السويدية في مجال البيئة جريتا تونبري، دعمهما للمحتجين. كما حثت الولايات المتحدة الهند على استئناف المحادثات مع المزارعين.

(أ ف ب)

#بلا_حدود