الأربعاء - 21 أبريل 2021
الأربعاء - 21 أبريل 2021
كوي تيانكاي. (رويترز)

كوي تيانكاي. (رويترز)

سفير الصين لدى أمريكا: على البلدين توضيح حدود سياستهما

قال السفير الصيني لدى الولايات المتحدة كوي تيانكاي، اليوم الاثنين، إن على الصين والولايات المتحدة توضيح حدود سياستهما، وأن يكون لديهما فهم دقيق للنوايا الاستراتيجية لكل منهما.

وقال كوي، الذي أدلى بهذه التصريحات خلال منتدى في بكين حول العلاقات الأمريكية-الصينية، إن مسائل مثل تايوان وشينجيانغ والتبت هي قضايا تمثل خطاً أحمر بالنسبة لبكين.

من جانبه، دعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى رفع القيود المفروضة على التجارة والاتصالات بين الأفراد، كما طالب واشنطن بوقف التدخل غير المبرر في ملفات تايوان وهونغ كونغ وشينجيانغ والتبت.

وتضغط بكين على الإدارة الأمريكية الجديدة للتخلي عن العديد من إجراءات المواجهة التي اتخذها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الذي رفع الرسوم الجمركية على الواردات الصينية في عام 2017، وفرض حظراً وقيوداً أخرى على شركات التكنولوجيا الصينية وعلى التبادلات الأكاديمية، في مسعى للتعامل مع المخاوف بشأن اختلال التوازن في التجارة، واتهام الصين بسرقة التكنولوجيا الأمريكية.

كما عزز ترامب العلاقات العسكرية والدبلوماسية مع تايوان، الجزيرة الديمقراطية التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها الصين منطقة تابعة لها، بينما فرض عقوبات على مسؤولين صينيين يُتهمون بارتكاب انتهاكات ضد الأقليات المسلمة في شينجيانغ وبقمع الحريات في هونغ كونغ.

وقال وانغ لدبلوماسيين وعلماء وصحفيين في المنتدى: «نعلم أن الإدارة الأمريكية الجديدة تراجع وتقيم سياستها الخارجية. نأمل أن يواكب صانعو السياسة الأمريكية العصر، وأن يروا بوضوح كيف يسير العالم، وأن يتخلوا عن التحيز والشكوك غير المبررة، وأن يتحركوا لإعادة السياسة المتعلقة بالصين إلى العقل، لضمان تطوير صحي وثابت للعلاقات الصينية-الأمريكية».

#بلا_حدود