الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
دونالد ترامب - رويترز.

دونالد ترامب - رويترز.

لهذا السبب.. الإيرانيون يفضلون ترامب على بايدن كرئيس لأمريكا

قالت صحيفة إكسبريس البريطانية إن المواطنين الإيرانيين يفضلون دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة على الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن، وذلك بسبب سياسة الضغط الأقصى التي مارستها إدارة ترامب على الحكومة الإيرانية وفقاً لخبيرة إيرانية.

وقالت الدكتورة بوباك محبالي، الخبيرة في تلفزيون إيران الدولي، المملوك لشركة فولانت ميديا في بريطانيا إن المواطنيين الإيرانيين كانوا يفضلون بقاء دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، ويرجع ذلك إلى الضغط الشديد الذي مارسته واشنطن على إيران في عهد ترامب، والذي أعطى الشعب الإيراني الأمل بحدوث تغيير إيجابي في بلادهم بنهاية المطاف.

وأضافت للصحيفة "يعتقدون أن ترامب يكون أكثر فائدة لأي تغييرات في إيران".


وقالت "لكن لأن بايدن أكثر دبلوماسية فهذا يعطي مزيداً من الفرص للنظام الإيراني".

وفي نفس الوقت أشارت إلى أن المسؤولين الإيرانيين كانوا أقل اهتماماً بالتغير في الرئاسة الأمريكية.

واعتبرت الخبيرة الإيرانية أن التوافق ليس واضحاً بالنسبة للمسؤولين الإيرانيين بشأن الرئيس الأمريكي المفضل لديهم، وقالت "الحكومة الإيرانية قالت خلال الانتخابات إنه ليس مهماً بالنسبة لها من سيصبح رئيساً للولايات المتحدة، وبعد انتخاب بايدن أظهروا ارتياحاً لرحيل ترامب".

وفي عهد ترامب انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي تم توقيعه عام 2015 وأعادت إدارة ترامب فرض العقوبات على إيران، وينص الاتفاق على فرض قيود على برنامج إيران النووي مقابل إلغاء العقوبات.

وقال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إنه لن يرفع العقوبات حتى تعود طهران إلى الالتزام بالشروط التي تعهدت بها وفق الاتفاق النووي.

وأعربت الولايات المتحدة مؤخراً عن خيبة أمل بسبب رفض إيران عقد اجتماع غير رسمي مع القوى الكبرى، لمناقشة سبل إحياء الاتفاق النووي، لكنها أشارت إلى أنها لا تزال مستعدة لإعادة الانخراط في عملية دبلوماسية هادفة بشأن هذه القضية.

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض "بينما نشعر بخيبة أمل من رد فعل إيران، ما زلنا مستعدين لإعادة الانخراط في دبلوماسية هادفة لتحقيق عودة متبادلة للامتثال لالتزامات خطة العمل الشاملة المشتركة" مشيرة إلى الاتفاق النووي الإيراني.
#بلا_حدود