الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021

«التجديد» كلمة السر لطموح الحزب الشيوعي الصيني

لمع نجم شعار «التجديد» خلال خطب قادة الصين أثناء المؤتمر السنوي لأعلى هيئة استشارية تشريعية في الصين «المجلس الوطني لنواب الشعب» والذي يبلغ عدد أعضائه 3000 شخص.

وقالت وكالة «أسوشيتد برس» في تحليل على موقعها الإلكتروني، إن كلمة التجديد تلخص طموح الحزب الشيوعي الحاكم في البلاد، والمتمثل في بناء أمة قوية تفرض احترامها على بقية العالم مع الاستمرار في الاحتفاظ بالسيطرة على مقاليد الحكم داخلياً.

وأشار التحليل إلى محاولة قادة الحزب، أثناء المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني الذي عقد جلسته الختامية أمس، تأجيج مشاعر الفخر بالوطن واستغلال الصعود القوي للصين في مشهد النفوذ الدولي لدى المواطنين العاديين وذلك بعد 70 عاماً من إمساك الحزب بالسلطة.

وتحدث القادة أثناء المؤتمر عن أن الحزب «من خلال تمكين الأمة الصينية من اتخاذ خطوة عملاقة أخرى نحو التجديد، يحقق نتائج مبهرة تُسعد الشعب وستسجل في التاريخ»، وفق تعبير لي زانشو الرجل الثالث في الحزب الشيوعي.

وقالت الوكالة إن التصور الصيني الجديد يتميز بالديناميكية في وقت يسابق صناع القرار في واشنطن وعواصم أخرى الزمن للتعامل بشكل أكثر فاعلية مع الصعود القوي والمتنامي للعملاق الصيني.

ولفتت إلى أن القادة الصينيين أظهروا العزم على تطوير اقتصاد البلد وتحديث جيشه الضخم، وتسريع وتيرة نمو اقتصاده، وتطوير قطاعه التكنولوجي في مواجهة القيود الأمريكية ضد بكين.

وشددت «أسوشيتد برس» على أن زعماء الصين يبحثون عن فرص لإظهار قدرتهم على الريادة العالمية عبر مجالات تمتد من مواجهة وباء كورونا إلى التغير المناخي.

وفي سياق متصل، أفادت وكالة «شينخوا» الصينية، الأربعاء، بأن نواب المجلس الوطني للشعب الصيني، قدموا 473 اقتراحاً أثناء المؤتمر.

وقالت أمانة المجلس إنها تلقت نحو 9000 من الاقتراحات والانتقادات والتعليقات من النواب.

وأضافت أنه من بين الاقتراحات، 465 بنداً تشريعياً يركز على موضوعات تشمل تحسين رفاهية الشعب والحوكمة الاجتماعية، وتطوير نظام اقتصادي حديث، وحماية البيئة، وتعزيز التنمية الخضراء.

وأكدت أن الاقتراحات التي طرحها النواب تركز على موضوعات مثل تدعيم إنجازات القضاء على الفقر، وتعزيز الحماية الشاملة لحقوق الملكية الفكرية، وتعزيز القوة الاستراتيجية الوطنية في العلوم والتكنولوجيا.