الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
وزير الخارجية الفرنسي. (أ ف ب)

وزير الخارجية الفرنسي. (أ ف ب)

فرنسا تدعو إيران للتعامل البنّاء خلال المحادثات النووية

قالت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم السبت، إن باريس دعت طهران للتعامل البنّاء خلال محادثات غير مباشرة من المقرر إجراؤها مع الولايات المتحدة في فيينا هذا الأسبوع، في إطار مسعى أوسع نطاقاً لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، في بيان، بعد اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف إنه طلب من إيران الكف عن أي انتهاك لالتزاماتها النووية الحالية لدعم المناقشات، التي تجرى بوساطة أوروبية.

وأضاف: «حثثت إيران على التعامل البنّاء في المناقشات المقررة.. والتي تهدف للمساعدة خلال الأسابيع المقبلة في تحديد الخطوات اللازمة من أجل العودة إلى الالتزام الكامل بالاتفاق النووي».

ورحب لودريان «بالاستئناف المرتقب للمحادثات في فيينا حول الملف النووي»، وإن شدّد على أن «فرنسا ستشارك بطريقة براغماتية ومتطلبة في الوقت نفسه».

كان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس قد صرّح، الجمعة، بأن الإدارة الأمريكية «قبلت المشاركة في المحادثات»، اعتباراً من الثلاثاء، في العاصمة النمساوية مع الأوروبيين والروس والصينيين، من أجل «عودة مشتركة» لطهران وواشنطن إلى الاتفاق.

وسحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بلاده من الاتفاق النووي في 2018، بعد 3 أعوام من إبرامه، وأعاد فرض كلّ العقوبات السابقة على طهران التي بدأت التخلي عن القيود المفروضة على برنامجها النووي الواردة في الاتفاق.

وعبّر الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن عن استعداده للعودة إلى الاتفاق، شريطة أن تعاود إيران أولاً التقيّد بالتزاماتها النووية.

من جهتهم، يقول الإيرانيون إنهم لن يعاودوا تنفيذ الالتزامات ما لم ترفع الولايات المتحدة العقوبات أولاً.

#بلا_حدود