الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
(إيه بي أيه)

(إيه بي أيه)

تايوان.. سائق «القطار المنكوب» بذل ما بوسعه لتفادي الكارثة

قال مجلس سلامة النقل التايواني اليوم الثلاثاء إن سائق القطار الذي خرج عن القضبان في حادث أودى بحياة 50 شخصاً مؤخراً كان قد بذل قصارى جهده لتجنب الاصطدام بالشاحنة التي انزلقت على القضبان قبل دقيقة واحدة من الحادث.



ووقع التصادم يوم الجمعة الماضي في مقاطعة هوالين بشرق تايوان، بين قطار وشاحنة صيانة انزلقت من منحدر بالقرب من موقع بناء، فوق القضبان بين نفقين. واصطدمت مقدمة القطار، المكون من 8 عربات وعلى متنه ما يقرب من 500 شخص، بالشاحنة قبل وقت قصير من دخول النفق الثاني.

وكان القطار في رحلة من العاصمة تايبيه إلى مقاطعة تايتونج شرقي البلاد.

وقال رئيس مجلس سلامة النقل، يونج هونج - تسو، في مؤتمر صحفي إن الفاصل الزمني بين سقوط الشاحنة على القضبان والاصطدام، زاد قليلاً عن دقيقة واحدة.

وأوضح أنه لم يكن أمام سائق القطار سوى ثوانٍ للتصرف، والضغط على المكابح، عندما رأى المركبة بعد اجتياز النفق الأول.

وأظهرت بيانات المجلس أن القطار الذي يبلغ وزنه 385 طناً، انطلق لمسافة 320 متراً داخل النفق الثاني، بعد اصطدامه بالشاحنة التي كانت تزن 5ر7 طن على بعد 40 متراً من المدخل.

وخرج القطار عن القضبان في النفق وانفصلت بعض عرباته. وتُظهر البيانات المتاحة أن سرعة القطار انخفضت من 126 كم/ساعة إلى 121 كم/ الساعة قبل وقت قصير من التصادم.

وقال يونج: «اتخذ السائق الإجراء الضروري وبذل قصارى جهده لمنع الكارثة».

وأقيمت مراسم حرق جثمان السائق يوان تشون هسيو (33 عاماً) اليوم الثلاثاء، وحمل قطار خاص من هيئة السكك الحديدية في تايوان رماد السائق إلى تايتشونج، مسقط رأسه بوسط البلاد.

#بلا_حدود