السبت - 08 مايو 2021
السبت - 08 مايو 2021
تأهب أمني في مطار كابول الدولي. (إي بي أيه)

تأهب أمني في مطار كابول الدولي. (إي بي أيه)

طائرة وفد باكستاني تعود قبيل هبوطها بأفغانستان بسبب متفجرات

قال مسؤول عسكري أفغاني بارز إن طائرة كانت تقل رئيس البرلمان الباكستاني ووفداً من النواب أعيدت، اليوم الخميس، بعد أن كانت على وشك الهبوط في كابول، بعد العثور على متفجرات، تعود على ما يبدو إلى سنوات عديدة، بالقرب من مبنى المطار.

وبحسب الجنرال رياز أريان، قائد مطار كابول الدولي، فإن قرار إعادة طائرة أسد قيصر، رئيس الجمعية الوطنية الباكستانية (البرلمان)، والوفد البرلماني الباكستاني المرافق، جاء بعد اكتشاف المتفجرات الموضوعة تحت مبنى قريب.

وفي وقت لاحق، قال أريان إن قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) اكتشفت المتفجرات، التي قيل إنها وُضعت بالقرب من المدرج أثناء أعمال البناء قبل سنوات. ولم يتضح بعد الجهة التي تنتمي إليها المتفجرات.

وأضاف الجنرال الأفغاني أن مطار كابول أغلق لعدة ساعات اليوم بعد الإعلان، ما أدى إلى تأخير جميع الرحلات الجوية من وإلى العاصمة الأفغانية.

ولم يصدر تعليق رسمي من الناتو بعد.

وبحسب بيان صادر عن عبدالقادر زازاي، سكرتير مجلس النواب بالبرلمان الأفغاني، فإن الزيارة التي كانت مزمعة والتي تستغرق 3 أيام تم تأجيلها فقط وستتم في وقت ما في المستقبل القريب.

وجاءت الزيارة بدعوة من رئيس البرلمان الأفغاني مير رحمن رحماني. وقال زازاي إن رحماني تحدث هاتفياً إلى نظيره الباكستاني، واتفقا على إعادة جدولة الزيارة.

#بلا_حدود