الخميس - 29 سبتمبر 2022
الخميس - 29 سبتمبر 2022

حداد وطني في إسرائيل اليوم على ضحايا تدافع جبل «ميرون»

حداد وطني في إسرائيل اليوم على ضحايا تدافع جبل «ميرون»

تم اليوم تنكيس الأعلام الإسرائيلية. (رويترز)

تشهد إسرائيل، اليوم الأحد، حداداً وطنياً، بعد مقتل 45 شخصا في تدافع وقع خلال احتفال ديني شارك فيه عشرات الآلاف من اليهود.

وتم تنكيس الأعلام في المباني العامة والقواعد العسكرية في جميع أنحاء البلاد، كما تم إلغاء الفعاليات الرياضية.

ومن المقرر عقد جلسة برلمانية خاصة، غداً الاثنين، لإضاءة الشموع وإحياء ذكرى ضحايا الحادث، الذي وُصف بأنه أسوأ كارثة مدنية في تاريخ إسرائيل.

وتشير تقارير إلى أن التدافع بدأ عندما انزلق عدد من المحتفلين بعيد «لاك بعومر» على جبل ميرون من فوق منحدر مائل ذي أرضية معدنية وأقسام معدنية مموجة على جانبيه، ما تسبب في سقوط المحتفلين المكتظين فوق بعضهم البعض. وكانت تقارير أولية أفادت في وقت سابق بأن منصة انهارت أثناء التجمع.

واتهم شهود عيان الشرطة بالسماح للأفراد بدخول منطقة مطوقة، وعدم فتح المخارج على الجانبين بالسرعة الكافية بعد حدوث حالة الذعر.

وحددت السلطات عدد المشاركين بـ10 آلاف شخص، لكن التقارير الإعلامية أشارت إلى أنه ربما كان هناك ما يصل إلى عشرة أضعاف هذا العدد.