الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
لحظة انطلاق الصاروخ «لونغ مارش 5 بي». (أ ب)

لحظة انطلاق الصاروخ «لونغ مارش 5 بي». (أ ب)

المكون الأكبر لصاروخ فضائي صيني قد يسقط على الأرض قريباً

من المرجح أن يسقط الجزء الأضخم من الصاروخ الذي حمل الوحدة الرئيسية لأول محطة فضاء صينية دائمة إلى المدار، على الأرض صباح يوم السبت في مكان مجهول.

وعادة ما يتم توجيه مراحل الصواريخ المهملة على الفور إلى منطقة تدمير متحكم فيها عن طريق الاحتكاك مع الغلاف الجوي للأرض، لكن الجسم الصاروخي الصيني لم يخضع للتوجيه.

ولم تحدد وكالة الفضاء الصينية بعد ما إذا كان المكون الرئيسي لصاروخ «لونغ مارش 5بي» الضخم يتم التحكم فيه أم أنه خرج عن السيطرة. وسقط صاروخ صيني آخر في مايو الماضي خارج نطاق السيطرة في المحيط الأطلسي قبالة غرب أفريقيا.

التفاصيل الأساسية حول المكون الصاروخي ومساره غير معروفة لأن الحكومة الصينية لم تعلق بعد على عودته إلى الأرض. ولم ترد إدارة الفضاء الوطنية الصينية اليوم الأربعاء على المكالمات الهاتفية.

لكن صحيفة «غلوبال تايمز»، التي ينشرها الحزب الشيوعي الصيني، قالت إن السطح الخارجي المصنوع من سبائك الألومنيوم «الرقيقة» ستحترق بسهولة في الغلاف الجوي، ما يشكل خطراً كبيراً للغاية على الأفراد.

وتتوقع وزارة الدفاع الأمريكية أن يسقط الجسم الصاروخي على الأرض يوم السبت.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في بيان أمس الثلاثاء إن مكان سقوطه «لا يمكن تحديده إلا في غضون ساعات من عودته».

#بلا_حدود