الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
مواطنون أفغان فارون من القتال في مقاطعة هرات. إ ب أ)

مواطنون أفغان فارون من القتال في مقاطعة هرات. إ ب أ)

طالبان تستولي على معبر حدودي رئيسي مع إيران

استولت حركة طالبان اليوم الخميس على معابر حدودية أفغانية رئيسية أخرى، هذه المرة مع إيران، وفقاً لمسؤول أفغاني ووسائل إعلام إيرانية.

الاستيلاء هو جزء من صعود حركة طالبان مع استكمال القوات الأمريكية انسحابها من أفغانستان.

وهذا هو ثالث معبر حدودي سيطر عليه المتمردون خلال الأسبوع الماضي، بعد أن سيطروا في السابق على معابر مع طاجيكستان وأوزبكستان.

وتسبب انتصار طالبان في إغلاق بعض الدول لقنصلياتها في المنطقة، بينما استدعت طاجيكستان جنود الاحتياط لتعزيز الحدود الجنوبية للبلاد مع أفغانستان.

وقال مسؤول أفغاني إن طالبان سيطرت الخميس على معبر إسلام قلعة الواقع في ولاية هرات غرباً. وتحدث المسؤول الموجود في هرات شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول نشر المعلومات للصحفيين.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية بأن الجنود الأفغان في منطقة إسلام قلعة الحدودية - وهي طريق عبور رئيسي بين أفغانستان وإيران - فروا من مواقعهم وعبروا إلى إيران بحثاً عن ملجأ. يقع المعبر على بعد نحو 120 كم إلى الغرب من مدينة هرات، عاصمة الإقليم.

شهدت أفغانستان زيادة في عدد قوات طالبان مع تصعيد الانسحاب الأمريكي وقوات حلف شمال الأطلسي خلال الأشهر القليلة الماضية.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية الثلاثاء، إن 90% من انسحاب القوات والمعدات الأمريكية من أفغانستان قد اكتمل. وتقول الولايات المتحدة إن القوات الأخيرة سترحل بحلول أغسطس.

وسيطرت طالبان يوم الأحد على عدة مناطق من القوات الأفغانية الفارة التي فر عدة مئات منها عبر الحدود إلى طاجيكستان.

ومنذ منتصف أبريل، عندما أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن نهاية «الحرب الأبدية» في أفغانستان، خطت طالبان خطوات واسعة في جميع أنحاء البلاد. لكن أهم مكاسبها كانت في النصف الشمالي من البلاد، وهو معقل تقليدي لأمراء الحرب المتحالفين مع الولايات المتحدة الذين ساعدوا في هزيمة طالبان عام 2001.

وتسيطر طالبان الآن على ما يقرب من ثلث جميع الولايات ومراكز الولايات البالغ عددها 421 في أفغانستان.

#بلا_حدود