السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

بريطانيا تدعو رعاياها لمغادرة أفغانستان فوراً

نصحت الحكومة البريطانية جميع رعاياها في أفغانستان بمغادرة البلاد بسبب «تدهور الوضع الأمني».

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي.يه.ميديا» أنه تم تحديث موقع وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية البريطانية على شبكة الإنترنت، أمس الجمعة، حيث نصح بعدم السفر إلى أفغانستان.

يأتي هذا التغيير في النصيحة في ظل الاضطرابات المتزايدة التي تشهدها أفغانستان، مع اجتياح قوات طالبان لجميع أنحاء البلاد.

وقال الموقع: «ينصح جميع الرعايا البريطانيين في أفغانستان بالمغادرة الآن بوسائل تجارية. إذا كنت ما تزال في أفغانستان، ننصح بالمغادرة الآن بالوسائل التجارية بسبب تدهور الوضع الأمني».

وأضاف الموقع أن «مستوى المساعدة القنصلية الذي يمكن أن تقدمه السفارة البريطانية في أفغانستان محدود للغاية، بما في ذلك أثناء الأزمات. لا تعتمد على وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية البريطانية لتنفيذ عملية إجلاء من أفغانستان في حالات الطوارئ».

وأشار البيان إلى أنه «عند ترتيب مغادرتك لأفغانستان، تأكد من تحديث وثائق السفر الخاصة بك وأن لديك التأشيرات اللازمة للسفر». وأضاف البيان أن المقاتلين «سيحاولون على الأرجح شن هجمات في أفغانستان. وأساليب الهجوم تتطور وتتزايد في التعقيد».

وقال: «عليكم ملاحظة أن هناك زيادة بشكل عام في التهديد للمصالح الغربية في كابول. اتبعوا تعليمات السلطات المحلية. هناك تهديد كبير بالاختطاف في جميع أنحاء البلاد».

يشار إلى أن أفغانستان تم وضعها بالفعل على القائمة الحمراء للسفر من جانب الحكومة البريطانية بسبب وضع فيروس كورونا المستجد في البلاد، إلا أن القتال اشتد في الأيام الأخيرة. كما استولى مقاتلو الحركة على عاصمة أحد أقاليم أفغانستان، وقتلوا أكبر مسؤول إعلامي في الحكومة الأفغانية في كابول، أمس الجمعة، في ظل التدهور الأمني المصاحب لانسحاب القوات الأمريكية والقوات الأجنبية الأخرى من البلاد.

#بلا_حدود