الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

اعتقال رجلين من ميانمار في أمريكا تآمرا لقتل السفير الأممي

قالت السلطات الأمريكية، أمس الجمعة، إنها ألقت القبض على اثنين من مواطني ميانمار في ولاية نيويورك لتآمرهما مع تاجر سلاح في تايلاند يبيع أسلحة لجيش ميانمار لقتل أو إصابة كياو مو تون، سفير ميانمار في الأمم المتحدة.

وقال كياو مو تون، الذي يمثل حكومة ميانمار المدنية المنتخبة، التي أطاح بها الجيش في فبراير الماضي لـ«رويترز»، الأربعاء، إنه تعرض لتهديد وإن السلطات الأمريكية شددت إجراءات تأمينه.

وقال ممثلو الادعاء الأمريكي، في بيان، إن الرجلين البالغين من العمر 28 و20 عاماً يعيشان في نيويورك و«تآمرا من أجل إصابة أو قتل الممثل الدائم لميانمار لدى الأمم المتحدة»، وفقاً للادعاءات الواردة في الشكوى.

ووجهت إلى كل منهما تهمة واحدة هي التآمر للاعتداء على مسؤول أجنبي والهجوم عليه بعنف، وهو ما يعاقب عليه بالسجن خمس سنوات كحد أقصى، حسبما أعلن ممثلو الادعاء في نيويورك.

واستولى الجيش في ميانمار على السلطة في 1 فبراير، وأطاح بالحكومة المدنية، وفرض حالة الطوارئ، وشن حملة عنيفة على المتظاهرين المناهضين للانقلاب.

وتم تعيين كياو مو تون ممثلاً لميانمار لدى الأمم المتحدة عام 2018، وهو يعارض بشدة الانقلاب العسكري. ومن واقع منصبه في مدينة نيويورك، دعا السفير مراراً إلى دعم المجتمع الدولي للمساعدة في الإطاحة بالمجلس العسكري.

وما تزال الأمم المتحدة تعتبره المبعوث الرسمي لميانمار، على الرغم من طرده من جانب الحكام العسكريين في فبراير.

#بلا_حدود