الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
مقاتلو طالبان في إحدى الولايات التي سقطت بأيديهم. (إي بي أيه)

مقاتلو طالبان في إحدى الولايات التي سقطت بأيديهم. (إي بي أيه)

طالبان تستولي على محطة إذاعية بعد الاستيلاء على قندهار

استولت حركة طالبان على محطة إذاعية في قندهار وتوجهت إلى موجات الأثير، اليوم السبت، بعد الاستيلاء على جزء كبير من جنوب أفغانستان، في هجوم سريع أثار مخاوف من استيلاء كامل على السلطة، قبل أقل من ثلاثة أسابيع من موعد سحب الولايات المتحدة لقواتها الأخيرة.

سيطرت طالبان على جزء كبير من شمال وغرب وجنوب أفغانستان في الأسابيع الأخيرة، تاركةً الحكومة المدعومة من الغرب تسيطر على عدد قليل من الأقاليم في الوسط والشرق، فضلاً عن العاصمة كابول ومدينة مزار الشريف الشمالية.

وأثار انسحاب القوات الأجنبية والتراجع السريع للقوات الأفغانية- على الرغم من مئات المليارات من الدولارات من المساعدات الأمريكية على مر السنين- مخاوف من عودة طالبان إلى السلطة أو انزلاق البلاد في حرب أهلية.

ووصلت أول مجموعة من قوات المارينز أو مشاة البحرية من كتيبة قوامها 3000 أمس الجمعة للمساعدة في إخلاء سفارة الولايات المتحدة جزئياً. ومن المقرر أن يصل الباقون بحلول غدٍ الأحد، وقد أثار انتشارهم تساؤلات حول ما إذا كانت الإدارة ستفي بالموعد النهائي للانسحاب في 31 أغسطس.

وأصدرت حركة طالبان مقطعاً مصوراً أعلن فيه مقاتل لم يذكر اسمه استيلاءه على محطة الإذاعة الرئيسية في المدينة. وقال إن جميع الموظفين كانوا حاضرين وسيقومون ببث الأخبار والتحليلات السياسية وتلاوات القرآن. ويبدو أن المحطة لن تقوم بتشغيل الموسيقى بعد الآن.

ولم يتضح ما إذا كانت طالبان قد طردت الموظفين السابقين أو سمحت لهم بالعودة إلى العمل. ويرتدي معظم سكان قندهار الزي التقليدي الذي تفضله طالبان. وهنأ الرجل في الفيديو أهالي قندهار بانتصار طالبان.

#بلا_حدود