الثلاثاء - 19 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 19 أكتوبر 2021
احتفالية الذكرى السنوية للثورة التي أطاحت بآخر سلالة إمبراطورية في 1911. (رويترز)

احتفالية الذكرى السنوية للثورة التي أطاحت بآخر سلالة إمبراطورية في 1911. (رويترز)

الرئيس الصيني: «إعادة التوحد» مع تايوان يجب أن تتحقق وستتحقق

تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم السبت، بتحقيق «إعادة التوحد» مع تايوان بشكل سلمي، ولم يُشر بشكل مباشر إلى استخدام القوة، وذلك بعد أسبوع من التوتر مع الجزيرة التي تطالب الصين بالسيطرة عليها.

وقال شي إن «إعادة التوحد» مع تايوان يجب أن تتحقق وستتحقق، وإن هذا يتفق مع المصالح الأساسية للشعب التايواني.

وتعتبر الصين تايوان أرضاً تابعة لها، وعلى مدى أربعة أيام، أبلغت تايوان عن دخول قرابة 150 طائرة عسكرية صينية منطقة دفاعها الجوي.

وتشكو تايوان منذ أكثر من عام من تلك الأنشطة، وترى أنها تستهدف إرهاق القوات المسلحة التايوانية واختبار قدرتها على الرد.

ويتزايد الضغط العسكري والسياسي الذي تمارسه بكين على تايوان للقبول بسيادتها عليها، لكن تايبه تتعهد بالدفاع عن حرية البلاد، وبأن شعب تايوان فقط هو من يمكنه تقرير مستقبله.

وخلال حديثه في قاعة الشعب الكبرى ببكين، قال شي إن الشعب الصيني لديه «عادة مجيدة» بمعارضة النزعة الانفصالية. وقال في الذكرى السنوية للثورة التي أطاحت بآخر سلالة إمبراطورية في 1911: «انفصالية استقلال تايوان هي أكبر عقبة أمام تحقيق إعادة توحيد الوطن الأم، وأكبر خطر خفي على تجديد شباب البلاد».

وقال شي «يجب ألا يستخف أحد بالعزيمة الصلبة للشعب الصيني وإرادته الراسخة وقدرته القوية على الدفاع عن السيادة الوطنية ووحدة أراضيه... يجب تحقيق الواجب التاريخي بإعادة التوحيد الكامل للوطن الأم، وسيتحقق بالتأكيد».

وتبنى شي نبرة أهدأ مما كان عليه في يوليو، عندما تطرق للحديث عن تايوان في آخر خطاب رئيسي، والذي تعهد فيه «بتحطيم» أي محاولات للاستقلال الرسمي. وفي 2019، هدد بشكل مباشر باستخدام القوة لإخضاع الجزيرة تحت سيطرة بكين.

وشنت القوات الجوية الصينية غارات لأربعة أيام متتالية في منطقة الدفاع الجوي التايوانية منذ الأول من أكتوبر، والتي شارك فيها ما يقرب من 150 طائرة، غير أن تلك الغارات انتهت منذ ذلك الحين. ولم يتطرق شي إلى تلك الغارات.

#بلا_حدود