الجمعة - 28 يناير 2022
الجمعة - 28 يناير 2022
رودريجو دوتيرتي. (رويترز)

رودريجو دوتيرتي. (رويترز)

رئيس الفلبين: لن أعتذر أبداً عن وفاة «أوغاد المخدرات»

قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي إنه لن يعتذر أبداً عن مقتل الآلاف من المشتبه في تعاطيهم المخدرات والمتاجرين بها، في إطار حملة حكومته على المخدرات غير المشروعة.

ولقي ما لا يقل عن 6221 شخصاً حتفهم في عمليات ضد المخدرات في الفترة من أول يوليو 2016 وحتى 30 نوفمبر 2021، وفقاً لبيانات حكومية.

وحذرت جماعات حقوقية من أن العدد الفعلي للقتلى ربما يزيد على 3 أضعاف العدد الرسمي الذي لا يشمل قتل المشتبه في تورطهم في المخدرات، والذي يلقى فيه باللوم على حراس أمن مزعومين.

وقال دوتيرتي، في خطاب متلفز مساء الثلاثاء: «لن أعتذر أبداً عن وفاة هؤلاء الأوغاد... اقتلوني.. اسجنوني ولكنني لن أعتذر أبداً».

وأضاف دوتيرتي أنه مستعد للمحاكمة أمام محكمة فلبينية، لكنه لن يعترف بالمحكمة الجنائية الدولية، حيث تم رفع دعوى ضده وضد مسؤولين حكوميين آخرين بسبب حملة «الحرب على المخدرات».

وقال الرئيس الفلبيني: «فلنذهب إلى المحاكمة، ولكنني فلبيني.. إذا ذهبت إلى السجن، سأذهب إلى (السجن الوطني) إذا كان هناك شخص ما سيحاكمني، فيجب أن يكون قاضياً فلبينياً لأنني فلبيني». وأضاف «إذا كان هناك مدع عام سيحاكمني، فليكن من هنا لأنني فلبيني».