الأربعاء - 08 أبريل 2020
الأربعاء - 08 أبريل 2020
=
=

الاتحاد الأفريقي يتعهد بالعمل بفاعلية أكبر لتسوية نزاعات القارة

تعهد الاتحاد الأفريقي في ختام قمته السنوية ليل الاثنين الثلاثاء، في أديس أبابا، بأن يكون أكثر حيوية وفاعلية في التوسط في نزاعات القارة، وخصوصاً في الملف الليبي.

وبسبب خلل في البرنامج، اختتمت القمة في وقت متأخر، فيما ألغيت جلسة الختام والمؤتمر الصحافي الذي يلي انتهاء القمة عادة، بينما ستعلن القرارات التي تم تبنيها نهار الثلاثاء.

وتركزت المناقشات خلال هذه القمة السنوية الأحد والاثنين، على تزايد النزاعات في أفريقيا، وأعلن رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوزا الذي تولى رئاسة الاتحاد الأفريقي الأحد لسنة، خلال الجلسات أن قمة خاصة حول هذه المسألة حصراً ستعقد في جنوب أفريقيا في مايو المقبل.

وخلال يومي القمة، ناقش القادة الأفارقة الذين اعترفوا بإخفاقهم في تنفيذ التعهد الذي قطعوه في 2013 بإنهاء كل الحروب في أفريقيا، بشكل رئيسي، اثنين من هذه النزاعات هما الملف الليبي والوضع في جنوب السودان.

وقال مفوض الاتحاد الأفريقي للسلام والأمن إسماعيل شرقي، إن الأمم المتحدة، الوسيط الرئيسي في ليبيا «تحتاج إلينا الآن»، مذكراً بـ«الصلة» بين غياب الأمن في ليبيا وصعود الجماعات الإرهابية في مالي والنيجر وبوركينا فاسو في السنوات الأخيرة.

وتم التطرق أيضاً إلى النزاع في جنوب السودان الذي أسفر عن سقوط أكثر من 380 ألف قتيل. وقد التقى رامابوزا كلاً على حدة رئيس هذا البلد سلفا كير وزعيم المتمردين رياك مشار.

#بلا_حدود