الثلاثاء - 26 مايو 2020
الثلاثاء - 26 مايو 2020
أرشيف.
أرشيف.

رغم دعوات الهدنة العالمية.. 661 ألف نازح جديد في 19 دولة

قالت منظمة إغاثية دولية الجمعة إن نحو 661 ألف شخص في 19 بلداً نزحوا جراء النزاعات المسحة في شهرين منذ أن طالب الأمين العام للأمم المتحدة بوقف إطلاق النار على مستوى العالم للمساعدة في مكافحة وباء فيروس كورونا.

وأكد يان إغلاند، رئيس المجلس النرويجي للاجئين، الذي أحصى النازحين الجدد، إن النزوح واسع النطاق الحالي يضر بجهود الحد من التفشي و«حكم ملعون» للدبلوماسية الدولية.

وقال إغلاند إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة «لم يدعم بأي شكل من الأشكال دعوة الأمين العام إلى وقف عالمي لإطلاق النار»، ملقياً باللوم على «التنازع بين أعضاء المجلس».

وأوضح أن السبيل للمضي قدماً «هو أن تمارس الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ومجلس الأمن ضغطاً أكبر على الجماعات المسلحة، بما في ذلك عن طريق حجب الدعم والأسلحة».

وقال: «في البلدان الـ19 التي وثّقنا فيها العنف الذي أدى إلى تشريد الناس، هناك عناصر مسلحة يمكن أن يتم التأثير عليهم، إنهم لا يعملون في فراغ».

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مناشدة عالمية لوقف إطلاق النار في 23 مارس وجدد مناشدته الخميس، قائلاً إن الوباء هو «أكبر اختبار واجهه العالم» منذ تأسيس الأمم المتحدة قبل 75 عاماً.

قال المجلس النرويجي للاجئين إن الجزء الأكبر من النزوح الجديد منذ نداء غوتيريش الأول سجل في جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث تتصادم الجماعات المسلحة مع الجيش.

ومنذ 23 مارس نزح حوالي 480 ألف شخص من منازلهم في الدولة الأفريقية.

#بلا_حدود