الأربعاء - 08 يوليو 2020
الأربعاء - 08 يوليو 2020
الفيروس يتفشى بين السكان دون رصد. (رويترز)
الفيروس يتفشى بين السكان دون رصد. (رويترز)

أفريقيا تشهد انتقالاً محلياً متزايداً لفيروس كورونا

قال جون نكنجاسونج، رئيس المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، اليوم، إن حالات الانتقال المحلي لفيروس كورونا المستجد تتنامى في القارة السوداء، خاصة في إثيوبيا، مضيفاً أن هناك حاجة لاستراتيجية فحص جديدة للحد من ذلك.

ويشير الانتقال المحلي للمرض إلى الحالات التي لا ترتبط بسفر أو بمخالطة معروفة لمصابين، وهو أمر يثير قلق العاملين في قطاع الصحة لأن ذلك يعني أن الفيروس يتفشى بين السكان دون رصد.

وأضاف للصحفيين «بدأنا نشهد انتقالاً محلياً داخل إثيوبيا وفي العديد من البلدان الأخرى في أنحاء أفريقيا. هذا يعني أننا بحاجة لزيادة إجراءات الصحة العامة مثل التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات وغسل الأيدي».

وتابع أن هذه البلدان ينبغي أن تعدل أسلوب فحص السكان، وبدلاً من التركيز على فحص الوافدين عبر المطارات، يتعين أن تحول الحكومات اهتمامها إلى مراقبة وفحص المصابين بأعراض شبيهة بالإنفلونزا.

وانتشر الفيروس في أفريقيا في البداية بوتيرة أبطأ عن آسيا وأوروبا. لكن جميع البلدان الأفريقية الآن وعددها 55 رصدت 119982 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس و3599 وفاة.

وسجلت إثيوبيا حتى الآن 831 حالة إصابة مؤكدة و6 وفيات بالمرض. لكنها في الأسبوع الماضي شهدت زيادة في حالات انتقال المرض محلياً.

وقال نكنجاسونج إنه تم إجراء نحو 2 مليون فحص في أنحاء القارة، لكن المستهدف هو إجراء 12 مليون فحص.

#بلا_حدود