الأربعاء - 15 يوليو 2020
الأربعاء - 15 يوليو 2020
أغاثون رواسا كبير زعماء المعارضة البورونديين. (أ ف ب)
أغاثون رواسا كبير زعماء المعارضة البورونديين. (أ ف ب)

مرشح المعارضة في بوروندي يطعن على نتائج انتخابات الرئاسة

توجّه كبير زعماء المعارضة البورونديين إلى المحكمة الدستورية، اليوم الخميس، للطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت هذا الشهر، زاعماً أن الانتخابات زُوّرت لصالح مرشح الحزب الحاكم.

وقال أغاثون رواسا للصحفيين «شهدنا الكثير من المخالفات. هناك العديد من الأمثلة التي تظهر، على سبيل المثال، حشو صناديق الاقتراع». وأضاف أنه يجب مساءلة اللجنة الانتخابية، وأن اللائحة الانتخابية لم تنشر أبداً.

وقال: «لم تستثن منطقة واحدة، ولا مقاطعة واحدة. لذا فإن النتائج المعلنة مزيفة».

ولدى المحكمة 8 أيام للبت في الطعن. وقال رواسا إنه إذا لم يكن راضياً فسوف يأخذ حجته أمام محكمة العدل بشرق أفريقيا ومقرها أروشا في تنزانيا.

وأُعلن يوم الاثنين فوز مرشح الحزب الحاكم إيفاريست نداييشيميي في انتخابات 20 مايو بنسبة 69% من الأصوات. وحصل رواسا على 24%، بحسب اللجنة الانتخابية. لكن المتحدث باسم حزبه قال إنهم يعتقدون أن رواسا فاز بنسبة 57%.

كما شكك مؤتمر أساقفة بوروندي الكاثوليك في التصويت، قائلين هذا الأسبوع إنهم شهدوا «الترهيب والقيود التي يمارسها بعض مسؤولي الإدارة الذين رافقوا الناخبين إلى أكشاك التصويت، واستبعاد المراقبين من الأماكن التي تم فيها فرز الأصوات، وتطفل الأشخاص غير المصرح لهم في الأماكن التي تم فيها فرز الأصوات وحشو بعض صناديق الاقتراع والتصويت بأسماء متوفين».

#بلا_حدود