الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
مهاجمون يقتلون 27 قروياً على الأقل في مالي. (أ ب)

مهاجمون يقتلون 27 قروياً على الأقل في مالي. (أ ب)

مهاجمون يقتلون 27 قروياً على الأقل في مالي

قال مسؤولون محليون في مالي إن 27 مدنياً على الأقل قُتلوا في هجوم شنه مسلحون مجهولون يركبون دراجات نارية على قرى لعرقية الدوجون التي تعمل بالزراعة في وسط البلاد، أمس الأربعاء.

واستهدف المهاجمون قرى جواري ودجيندو وفانجادجو في منطقة موبتي التي شهدت عشرات المذابح العرقية المتبادلة وغارات لمتطرفين خلال السنوات الأخيرة.

وقال مسؤولون بالمنطقة لـ«رويترز» إنهم يعتقدون أن الهجمات نفَّذها متطرفون يقولون في الغالب إنهم يدافعون عن أبناء عرقية الفولاني الرعاة في وجه خصومهم من الدوجون المزارعين.

وذكر مسؤول محلي عبر الهاتف، اليوم الخميس، طالباً عدم نشر اسمه لدواعٍ أمنية «هاجم كثير من الرجال المسلحين القرية (جواري) وأطلقوا النار على الناس. جرى دفن 15 جثة هذا الصباح. ويوجد مصابون أيضاً. لقد هاجموا دجيندو في بادئ الأمر».

وقال مسؤول آخر طالب بعدم نشر اسمه، إن المهاجمين قتلوا 11 قروياً في دجيندو وشخصاً واحداً في قرية فانجادجو المجاورة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العنف الذي وقع في منطقة تبعد نحو 30 كم عن الحدود مع بوركينا فاسو.

وينتقد عدد من السكان وجماعات حقوقية الجيش لإخفاقه في الدفاع عن المدنيين بوسط البلاد.

وتشهد مالي أزمة منذ عام 2012 عندما سيطر متطرفون مرتبطون بتنظيم القاعدة الإرهابي على شماله الصحراوي.

وتدخلت قوات فرنسية في العام التالي لطردهم من المنطقة، لكنَّ متطرفين مرتبطين بتنظيمَي القاعدة وداعش الإرهابيَّين أعادوا تنظيم صفوفهم ووسعوا نطاق عملياتهم لتشمل بوركينا فاسو والنيجر.

#بلا_حدود