الخميس - 24 سبتمبر 2020
الخميس - 24 سبتمبر 2020
صبي يمسك بخروف في السنغال. (أ ب)
صبي يمسك بخروف في السنغال. (أ ب)

أسعار الأضاحي تضغط على المسلمين في أفريقيا قبيل العيد

حتى في أفضل الأوقات، يتدافع كثير من المسلمين في غرب أفريقيا من أجل تحمل شراء الأغنام لذبحها في عيد الأضحى الأمر الذي يكلف ما يصل إلى دخل شهر كامل.

ولكن الآن، تتسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) في إحداث فوضى في ميزانيات الناس من السنغال إلى نيجيريا إلى ساحل العاج، ما يضع هذا الأمر بعيداً عن المتناول. حتى أولئك الذين يستطيعون شراء حيوان كبير يحصلون على حيوان أصغر هذا العام.

وفي هذا الصدد، قال عمر مايغا وهو تاجر مواشي يعمل في أبيدجان أكبر مدن ساحل العاج «إن الوضع معقد بالفعل بسبب الفيروس المستجد، إنها سوق صعبة. الناس لا يأتون بالطريقة المعتادة. نحن في وضع لم نره قط في سنوات أخرى».

وفي العاصمة السنغالية داكار، تم عرض آلاف الأغنام للأضحية أمام ملعب ليوبولد سنغور. وقبل 48 ساعة فقط من عيد الأضحى، كافح عبده كريم سيك لإبرام صفقة.

وقال «ميزانيتي هي 120 ألف فرنك (206 دولارات) والخراف المعروضة بهذا السعر صغيرة للغاية».

وانخفضت مبيعاته كتاجر منذ ما يقرب من 3 أشهر حتى الآن.

وقال «إنها لا تكلف حتى 80 ألف فرنك (137 دولاراً) في الأوقات العادية».

#بلا_حدود