الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021
مسلحون في جنوب السودان. (رويترز)

مسلحون في جنوب السودان. (رويترز)

مقتل 70 شخصاً على الأقل خلال نزع سلاح في جنوب السودان

أعلنت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن ما لا يقل عن 70 شخصاً لقوا حتفهم وأصيب العشرات خلال اشتباكات وقعت نهاية الأسبوع بين جنود ومدنيين رفضوا نزع سلاحهم، كجزء من اتفاق سلام في جنوب السودان.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، نقلاً عن بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، إن «العنف اندلع بسبب خلاف حول عملية نزع سلاح تجري في المنطقة».

وأضاف المتحدث: «خلال القتال، تعرض السوق المحلي في روميتش للنهب، وأحرقت بعض المحال التجارية بالكامل، وفر العديد من النساء والأطفال خوفاً على حياتهم».

وقال دوجاريك إن دورية حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في طريقها لتقييم الوضع الأمني، مشيراً إلى أن البعثة تعمل على منع المزيد من الصراعات، ودعم الجهود المحلية للمصالحة وتحقيق السلام.

وقال مستشار البلدة جيمس مابيور ماكويي، في وقت سابق، إن الاشتباكات اندلعت عندما حاول جنود من قوات الدفاع الشعبي لجنوب السودان نزع سلاح المدنيين في بلدة تونج إيست بولاية واراب، كجزء من اتفاق سلام تم التوصل إليه مؤخراً.

وأضاف مابيور أن بعض المدنيين رفضوا تسليم أسلحتهم وانضم عدد من المارة إلى القتال الذي نشب بعد ذلك.

وقال المتحدث باسم الجيش لول رواي كوانج إن القتال امتد بسرعة إلى القرى المجاورة، حيث هاجم مدنيون مسلحون قاعدة للجيش في بلدة روميتش المجاورة.

وأضاف أن «الخسائر في الأرواح كبيرة على الجانبين. ومن المحتمل أن يرتفع عدد القتلى لأن بعض المدنيين ما زالوا مفقودين».

وقال كوانج لـ (د.ب.أ) إن الجيش انسحب من المنطقة أمس الثلاثاء، في محاولة «لتقليل المزيد من التصعيد إلى أدنى حد».

#بلا_حدود