السبت - 05 ديسمبر 2020
السبت - 05 ديسمبر 2020
الأمم المتحدة تحذر من تفاقم الوضع في جمهورية إفريقيا الوسطى - أ ف ب
الأمم المتحدة تحذر من تفاقم الوضع في جمهورية إفريقيا الوسطى - أ ف ب

الأمم المتحدة تحذر من تفاقم الوضع في جمهورية إفريقيا الوسطى

حذر مانكور ندياي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى، من تفاقم الوضع السياسي المتوتر أصلاً في الجمهورية، في وقت تستعد فيه البلاد لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمحلية المقررة في 27 ديسمبر القادم.

وفي إفادته التي قدمها خلال الاجتماع الذي عقده أعضاء مجلس الأمن الدولي أمس لتقييم الوضع السياسي والأمني في جمهورية إفريقيا الوسطى، نوه ندياي بوجود تشكيك من قبل بعض المرشحين في جدوى اتفاقية السلام والمصالحة المعقودة منذ 20 شهراً بين الحكومة و14 جماعة مسلحة داخل البلاد، رغم إحراز بعض التقدم الملحوظ، خاصة فيما يتعلق بالإصلاح السياسي واستعادة سلطة الدولة والعدالة الانتقالية. وكشف عن أن بعض المرشحين تعهدوا بإعادة التفاوض حول هذه الاتفاقية إذا تم انتخابهم. ولفت إلى أن هناك 16 مرشحاً سجلوا للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، بما في ذلك 3 سيدات، بالإضافة إلى الرئيس المنتهية ولايته.. ودعا أصحاب المصلحة المعنيين إلى ضرورة النظر إلى الانتخابات المقبلة على أنها فرصة لتعزيز العملية الديمقراطية وإحداث تحول سياسي بشأن الأزمة التي تمر بها البلاد بهدف التوصل إلى حلول دائمة.

#بلا_حدود