السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد. (رويترز)

رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد. (رويترز)

رئيس وزراء إثيوبيا يُقيل مسؤولين كباراً في ظل حالة طوارئ

أقال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، اليوم الأحد، قائد الجيش ورئيس المخابرات ووزير الشؤون الخارجية، في حين واصل الجيش هجوماً بدأ قبل 5 أيام على إقليم تيجراي بتوجيه ضربات جوية جديدة.

وأعلن أبي إقالة المسؤولين، اليوم الأحد، في وقت تصاعد فيه الصراع، دافعاً البلاد نحو حرب أهلية.

وأعلن مكتبه عن التغييرات على حساب أبي على تويتر دون ذكر أسباب.

وقالت الأمم المتحدة إن هناك 9 ملايين شخص معرضين للنزوح بسبب الصراع المحتدم في إقليم تيجراي في إثيوبيا، محذرة من أن إعلان الحكومة الاتحادية حالة الطوارئ يحول دون تقديم الغذاء ومساعدات أخرى.

ويواصل أبي الحملة العسكرية التي أعلن عنها يوم الأربعاء ضد الإقليم رغم مناشدات دولية للحوار مع الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي بدلاً من المخاطرة باندلاع حرب أهلية.

وهيمن أبناء تيجراي على الحياة السياسية في إثيوبيا لعشرات السنين إلى أن تولى أبي السلطة عام 2018 ويتصدون الآن لجهوده الرامية للحد من نفوذهم.
#بلا_حدود