الاحد - 17 يناير 2021
الاحد - 17 يناير 2021
استهداف أسمرة بالصواريخ بعد إعلان حكومة إثيوبيا النصر في تيغراي - EPA
استهداف أسمرة بالصواريخ بعد إعلان حكومة إثيوبيا النصر في تيغراي - EPA

استهداف أسمرة بالصواريخ بعد إعلان حكومة إثيوبيا النصر في تيغراي

استهدفت صواريخ أُطلقت من إقليم تيغراي مجدداً، العاصمة الإريترية، وفق ما أفاد دبلوماسيون وكالة فرانس برس، الأحد، بعد ساعات من إعلان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد انتهاء العمليات العسكرية في الإقليم.

ولا يزال التحقق بشكل مستقل من مسألة إن كانت عاصمة الإقليم، ميكيلي، حالياً بشكل كامل تحت سيطرة الحكومة الفدرالية، أمراً غير ممكن. لكنّ متحدثاً عسكرياً قال لفرانس برس، إن العمليات تمضي قدماً بشكل «جيد للغاية».

وأفادت سفارة الولايات المتحدة في العاصمة الإريترية أسمرة في وقت مبكر، الأحد، عن وقوع «6 انفجارات» في المدينة «قرابة الساعة 22:13» السبت.

وقال دبلوماسيان في أديس أبابا لفرانس برس، إن عدة صواريخ استهدفت، على ما يبدو، مطار أسمرة ومنشآت عسكرية.

وكانت هذه المرة الثالثة التي تتعرّض فيها أسمرة للقصف من تيغراي منذ أمر أبي بإطلاق عمليات عسكرية ضد قادة الحزب الحاكم للإقليم «جبهة تحرير شعب تيغراي».

ولم تتبنَّ الجبهة سوى أول هجوم من هذا النوع وقع قبل أسبوعين، بينما اعتبرت أن أسمرة باتت هدفاً مشروعاً، نظراً إلى أن حكومة إثيوبيا استقدمت الدعم العسكري الإريتري لحملتها في تيغراي، وهو أمر تنفيه أديس أبابا.

لكن على غرار الهجمات السابقة المماثلة، لم يتضح مكان سقوط الصواريخ أو الأضرار التي تسببت بها.

وتعد إريتريا من أكثر دول العالم تكتّماً، ولم تعلّق حكومتها على الهجمات.

#بلا_حدود