الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
لاجئة إثيوبية وأطفالها. (أ ف ب)

لاجئة إثيوبية وأطفالها. (أ ف ب)

إثيوبيا تعيد لاجئين إريتريين إلى مخيماتهم قسراً بعد فرارهم من تيغراي

بدأت إثيوبيا بشكل قسري إعادة مئات اللاجئين الإريتريين الذين فروا منذ أسابيع من النزاع في إقليم تيغراي، إلى الإقليم الواقع شمالي البلاد والمتاخم لإريتريا.

ونقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء، أمس الجمعة، عن ولد الزيراي، وهو ممثل للمغتربين، قوله إن اللاجئين تجمعوا بمركز في أديس أبابا، تديره منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، وتم نقلهم في حافلات إلى مخيمي «أدي هاروش» و«مال آني»، اللذين يأويان حوالي 50 ألف شخص.

وقال للوكالة عبر الهاتف إن «حافلات وصلت واصطفت الليلة الماضية، وبدأ اللاجئون يشعرون بالذعر»، مضيفاً أن ما لا يقل عن 200 شخص أعيدوا إلى تيغراي. وقال إنهم «رفضوا استقلال الحافلات، لكنهم أجبروا على ذلك».

(أ ف ب)

ووفقاً لبيان صدر الجمعة، قالت الحكومة الإثيوبية إنها «أعادت بأمان» لاجئين إلى مخيماتهم، حيث سيكون بإمكانهم هناك الوصول إلى «أجهزة تقديم الخدمات» من أجل العمل على حالاتهم بشكل مناسب.

ويستمر القتال بين القوات الاتحادية الإثيوبية وجبهة تحرير شعب تيغراي للأسبوع السادس، على الرغم من إعلان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إنهاء العمليات العسكرية في 28 نوفمبر الماضي.

كان آبي أعلن الحرب على الجبهة، التي تدير الإقليم لما يقرب من 3 عقود قبل وصوله إلى سدة الحكم، بعد أشهر من التوتر، عندما ألقت الحكومة باللائمة في تعرض قاعدة عسكرية اتحادية لهجوم من قبل قوات الإقليم المتمرد.

(أ ف ب)

#بلا_حدود