الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
لاجئون إثيوبيون من الفارين من تيغراي. (أ ف ب)

لاجئون إثيوبيون من الفارين من تيغراي. (أ ف ب)

صور أقمار صناعية تظهر دماراً بمنشآت الأمم المتحدة للاجئين في تيغراي

أظهرت الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية دماراً لحق بمنشآت الأمم المتحدة ووحدة رعاية صحية ومدرسة ثانوية ومنازل في مخيمين يأويان لاجئين إريتريين في إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا، ما يدحض المزاعم الحكومية بأن الصراع في الإقليم المنشق انتهى بشكل كبير.

والصور الثماني التي التقطتها شركة «بلانت لابس» الأمريكية هي لمخيمي هيتساتس وشيميلبا. وكان المخيمان يستضيفان نحو 25 ألفاً و8000 لاجئ، على التوالي، قبل اندلاع الصراع في الإقليم قبل شهرين، بحسب بيانات مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين.

(أ ف ب)

وأعلنت حكومة إثيوبيا الانتصار على المنشقين في 28 نوفمبر الماضي، بعدما سيطرت القوات الاتحادية على العاصمة الإقليمية ميكيلي، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبيرغ للأنباء.

وتورطت القوات الإريترية في القتال، وهي متهمة بنهب مؤسسات تجارية واختطاف لاجئين، بحسب ما قال عمال إغاثة ودبلوماسيون بإيجاز عن الوضع. ونفت حكومتا أديس أبابا وأسمرة تورط قوات إريترية في الصراع.

(أ ف ب)

وتقول الأمم المتحدة إن القتال لا يزال مندلعاً في العديد من مناطق تيغراي في الشهرين الماضيين. ولا يزال دخول المنطقة ممنوعاً على الصحفيين والمحللين المستقلين، ما يجعل من الصعب التحقق من الأحداث.

#بلا_حدود