الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
أطفال إريتريون يعانون أيضاً في أحد مخيمات اللاجئين بإثيوبيا. (أ ف ب)

أطفال إريتريون يعانون أيضاً في أحد مخيمات اللاجئين بإثيوبيا. (أ ف ب)

الأمم المتحدة قلقة بشأن الوضع الإنساني في تيغراي ومجلس الأمن يعقد اجتماعاً

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه بشأن الوضع الإنساني في إقليم تيغراي الإثيوبي، قائلاً إنه يتطلب «إجراءات عاجلة»، فيما يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً لبحث هذه المسألة اليوم الأربعاء بطلب من الغربيين.

وستعقد هذه الجلسة التي طالبت بها أيرلندا وإستونيا وفرنسا والنرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، خلف أبواب مغلقة، وفق ما أوضح دبلوماسيون.

وفي بيان صدر أمس الثلاثاء، قال غوتيريش إنه «ما زال قلقاً جداً جراء الوضع في إقليم تيغراي في إثيوبيا». وتابع أن الشراكة بين الحكومة الإثيوبية والأمم المتحدة للتخفيف من معاناة السكان المدنيين أمر أساسي. وأضاف «يتعين علينا مواصلة اتخاذ إجراءات عاجلة للتخفيف من العواقب الإنسانية» للأزمة «وتقديم الحماية اللازمة للأشخاص المعرضين للخطر».

كما رحب الأمين العام للأمم المتحدة بالاستقبال الإيجابي الذي خصت به الحكومة الزيارات الأخيرة التي قام بها لإثيوبيا المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن جيل ميشو، ورئيس برنامج الأغذية العالمي ديفيد بيسلي.

وفي شمال تيغراي، ما زال مخيمان للاجئين وهما هيتساتس وشيميلبا غير متاحين أمام مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أو الوكالة الإثيوبية المسؤولة عن هذه التجمعات.

ويتركز قلق الأمم المتحدة من عمليات قتل وخطف محتملة ينفذها جنود إريتريون ضالعون في النزاع في تيغراي وفق شهادات عدة، رغم نفي أديس أبابا ذلك.

#بلا_حدود