الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
احتجاز مراسل الـ«بي بي سي» في تيجراي - أ ف ب.

احتجاز مراسل الـ«بي بي سي» في تيجراي - أ ف ب.

الجيش الإثيوبي يحتجز عدداً من المراسلين في منطقة تيجراي

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أمس الاثنين احتجاز الجيش الإثيوبي مراسلها في منطقة تيجراي.

ونقلت الهيئة عن شهود عيان القول إنهم رأوا جنوداً يرتدون الزي الرسمي يحتجزون جيرماي جيبرو في عاصمة المنطقة ميكيلي. وقالت بي بي سي إنها أعربت عن قلقها للسلطات الإثيوبية.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن أشخاصاً يرتدون زياً مدنياً قاموا بإلقاء القبض على مترجم يعمل لصالح الصحيفة ومترجم آخر يعمل لصالح وكالة فرانس برس في ميكيلي مطلع الأسبوع.

وأضافت الصحيفة في بيان «نحن نتخذ جميع الخطوات الممكنة لضمان الإفراج عن المترجمين: الولا أكالو وفيتسوم بيرهاني، اللذين تم إلقاء القبض عليهما أثناء عملهما لصالح الصحيفة ووكالة فرانس برس أثناء مشاركتهما في رحلة صحفية، حصلت على تصريح حكومي في ميكيلي».

وأضافت لقد أبلغنا السلطات المعنية بمخاوفنا، ونحن نعمل على فهم أسباب إلقاء القبض عليهما.

وقالت وكالة فرانس برس إن السلطات المؤقتة أوضحت أنه يتم التحقيق مع المترجمين.

وجاءت أنباء إلقاء القبض على المترجمين بعد أيام من تصريح مكتب رئيس الوزراء آبي أحمد بأنه تم السماح لوسائل الإعلام بدخول المنطقة، من بينها وسائل الإعلام الثلاثة التي تقول إنه تم احتجاز مراسليها.

وكانت إثيوبيا قد شنت هجوماً عسكرياً في تيجراي في نوفمبر الماضي للإطاحة بجبهة تحرير شعب تيجراي، التي تحكم المنطقة وتنتقد الحكومة.

وأعلنت الحكومة انتهاء الصراع مطلع ديسمبر الماضي، على الرغم من وجود تقارير باستمرار القتال في جيوب بالمنطقة.

#بلا_حدود