الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
دورية عسكرية تابعة للجيش في شمال بوركينا فاسو. (أ ف ب)

دورية عسكرية تابعة للجيش في شمال بوركينا فاسو. (أ ف ب)

الإمارات تدين الاعتداء الإرهابي الذي استهدف قرية في بوركينا فاسو

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها للهجوم الإرهابي الذي استهدف قرية شمالي جمهورية بوركينا فاسو، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 138 مدنياً.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي - في بيان لها - أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها جميع أشكال العنف والإرهاب، التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.

وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها إلى حكومة بوركينا فاسو وإلى ذوي ضحايا هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

كان مسلحون يشتبه أنهم ينتمون لتنظيمات إرهابية قتلوا، ليل الجمعة السبت، ما لا يقل عن 138 مدنياً في شمال بوركينا فاسو المضطرب، في أكثر الهجمات دموية منذ بدء أعمال العنف عام 2015 في هذا البلد الواقع في غرب أفريقيا.

وأكد مصدر محلي أن الهجوم «استهدف أولاً موقعاً» للقوات «الرديفة» التابعة للجيش (مجموعات تقاتل إلى جانب الجيش)، ثمّ منازل سكان أُعدموا. وأوضح أن المسلحين هاجموا المكان، وأن مدنياً من عناصر القوات الرديفة «جاء لمساعدة» الأهالي قُتل أيضاً.

ووقع الهجوم في المنطقة المسماة بـ«المثلث الحدودي» بين بوركينا فاسو ومالي والنيجر، التي تشهد هجمات دامية مستمرة ينفذها إرهابيون مرتبطون بتنظيمي «القاعدة» و«داعش» ضد مدنيين وعسكريين.

#بلا_حدود