الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
قوات أمن كونغولية. (أ ف ب - أرشيفية)

قوات أمن كونغولية. (أ ف ب - أرشيفية)

30 قتيلاً على الأقل في هجوم السبت على بلدة في شرق الكونغو

أسفر الهجوم الذي نفذه، السبت الماضي، في إيتوري مسلحون يشتبه في أنهم من تحالف القوى الديمقراطية في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية عن مقتل 30 شخصاً على الأقل، كما ذكرت الأمم المتحدة ومصادر محلية صباح اليوم الاثنين.

وأفادت حصيلة أولية، مساء السبت، من مصدر محلي عن مقتل 14 شخصاً في تلال تساني تساني وماباسانا في بلدة لونا سامبوكو الواقعة على الحدود مع شمال كيفو على مسافة نحو 100 كيلومتر جنوب بونيا.

وقال المسؤول المحلي ديودوني مالانغايي من بونيا إن «المدنيين الذين ذهبوا لجلب جثث الضحايا وجدوا 16 جثة أخرى في الأدغال، ما يرفع (الحصيلة) إلى 30 قتيلاً مدنياً».

وأكد مصدر أممي أن 30 شخصاً على الأقل قُتلوا في الهجوم على لونا سامبوكو.

وبحسب شهادة رجل شارك في نقل الجثث: «قُتل الضحايا بشكل أساسي بالمنجل أو بالرصاص أو ذبحاً».

ومنذ مايو، يخضع إقليما شمال كيفو وإيتوري لحالة طوارئ إذ تم استبدال السلطات المدنية بعناصر من الجيش والشرطة لمواجهة المجموعات المسلحة.

#بلا_حدود