الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
فرد أمن تابع لقوات أمهرة الخاصة. (أ ف ب)

فرد أمن تابع لقوات أمهرة الخاصة. (أ ف ب)

منطقة أمهرة الإثيوبية تعلن حالة الطوارئ

أعلنت إدارة منطقة أمهرة الإثيوبية حالة الطوارئ بحكم الأمر الواقع، في أعقاب تقدم قوات «الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي» في بلدة ديسي ذات الأهمية الاستراتيجية.

وباستثناءات قليلة، يتعين على جميع المؤسسات الحكومية دعم المجهود الحربي على الفور، وفقاً «للنداء العاجل للعمل» الصادرة مساء الأحد.

وستتم مصادرة جميع المركبات لصالح الجيش، ويُسمح لقوات الأمن صراحة باتخاذ إجراءات ضد أي شخص يعرقل المجهود الحربي.

بالإضافة إلى ذلك، يتم حظر جميع الأنشطة بعد الساعة 8 مساء، وفقاً لإعلان صادر عن مجلس ولاية منطقة أمهرة.

وجاء في الأمر أن «هذا المرسوم ضروري لمواجهة جماعة (الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي) الإرهابية التي تقتل وتشرد آلاف الأشخاص».

وفي وقت سابق، قالت الحكومة الإثيوبية إن قواتها قررت الانسحاب التكتيكي من أجزاء من ديسي لتجنب وقوع خسائر فى صفوف المدنيين. وأعلنت الجبهة في اليوم السابق أنها سيطرت على البلدة، لكن الحكومة المركزية نفت ذلك في البداية.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة ليجيسي تولو، الأحد، أن القتال الضاري مستمر في ديسي وحولها وأيضاً بلدة كومبولتشا المجاورة.

ولم تتوافر معلومات من مصادر مستقلة على الفور نظراً لحجب الاتصالات الهاتفية والإنترنت إلى حد كبير.