الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

لا يفوت الأوان

من المعلومات الطبية الشائعة التي كشف العلم عن خطئها أن خلايا الدماغ عند البالغين لا تتجدد ولا تنمو، وأن الإنسان لا يمكن له أن يبني خلايا عصبية جديدة. إذ كشفت الأبحاث خرقاً يشكل فتحاً علمياً في مجالات الذكاء عند الكبار وتطويره وتحسينه. فالدماغ عضو مرن مثله مثل باقي أعضاء الجسم، وهو مصمم بحيث تتسع قدراته لمواجهة الحياة، ويستمر في النمو بقدر ما يتعرض للإثارة والمحفزات، ويؤثر فيه الغذاء والنوم والضوضاء والتلوث والضوء والعواطف. وهناك ولا شك آليات كثيرة ومتاحة، أصبحت في متناول من يريد لأجل تطوير آليات التفكير، وزيادة الكفاءة وتحسين الأداء. الدماغ البشري أعجوبة من أعاجيب الخلق، لم يكتشف العلماء كل أسراره، والذكاء المكتسب مهم لتطوير الفرد والمجتمع، لذلك لم تعد مقولات شعبية محبطة مثل (بعد ما شاب راح الكُتّاب) صالحة لهذا الزمن المنفتح الساعي إلى إدماج كل أفراده على اختلاف أعمارهم في المشاركة في البناء والتطوير. وإن كان المجتمع مسؤولا عن تنمية ذكاء أطفاله في مرحلة ما، فإن الفرد الناضج المُشّغل لدماغه مسؤول أمام مجتمعه عن تنمية ذكائه. [email protected]
#بلا_حدود