الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

الإمارات والأقليات المسلمة

أن يكون التسامح هدفاً تسعى قيادة أي وطن إلى تحقيقه، فهذا أمر محمود يستحق الإشادة، ولكن أن يصبح هذا المبدأ سلوكاً وديدناً لشعب بأكمله، فهذا هو الإنجاز الأكبر الذي حققته دولة الإمارات التي اقترن اسمها بالتسامح الإنساني في أبهى صوره. في هذا الاطار يمكن فهم أبعاد المؤتمر العالمي للأقليات المسلمة في المجتمعات غير المسلمة «الذي تحتضنه أبوظبي خلال الأسبوع المقبل بمشاركة 140 دولة و500 شخصية عالمية». فالإمارات التي جرى اختيار عاصمتها لتكون مقراً للمجلس العالمي للأقليات المسلمة، تؤكد كل يوم، وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أنها والتسامح وجهان لعملة واحدة. فاحتضان أبوظبي لـ «المجلس العالمي للأقليات المسلمة» والمؤتمر المقرر انعقاده يوم الثلاثاء المقبل يحمل عدة دلالات مهمة في مقدمتها الثقة الكبيرة بقدرة دولة الإمارات على جعل هذا المجلس نافذة للدفاع عن الأقليات المسلمة في العالم وقضاياهم المختلفة لما تتميز به من انفتاح على الجميع، وما تقوم به من جهد كبير لتعزيز قيم الاعتدال والوسطية والتسامح. ومع التزام دولة الإمارات بالدفاع عن قضايا المسلمين في العالم وفي القلب منها قضايا الأقليات المسلمة وتصحيح صورة الإسلام في الخارج خصوصاً في ظل الأيديولوجيات الهدامة التي تروج لها قوى الإسلام السياسي المختلفة، وتقدم صورة مشوهة عن الدين الإسلامي الحنيف، فإن المجلس الوليد ومن خلال مؤتمره القادم مطالب بالعمل على تصحيح الصورة النمطية عن الإسلام والمسلمين والعمل على ضمان حقوق الأقليات المسلمة في ممارسة شعائرها. كما أن المجلس الوليد مطالب أيضاً بالعمل الجاد على تعزيز دور الأقليات المسلمة في مجتمعاتها واحترام الخصوصيات الثقافية والفكرية لها في العالم، وتعزيز قيم الاعتدال والحوار والتسامح والانتماء الوطني ونشرها من خلال إطلاق عدد من المبادرات الخلّاقة ذات العلاقة بأهداف المجلس، ومنها الميثاق العالمي للأقليات المسلمة للحقوق والحريات والخطة الاستراتيجية للنهوض بالدور الحضاري للأقليات الإسلامية. خلاصة القول .. تؤكد دولة الإمارات كل يوم أنها الأجدر بالقيام بمهمة جمع شمل الأقليات المسلمة من أجل إقامة كيان يجمعها ويوحد قواها وكلمتها وتوجهاتها كي تتمكن من مواجهة التحديات في مجتمعاتها ودولها، ونأمل أن يكون المؤتمر القادم في مستوى التحدي ويترجم كل هذه الطموحات على أرض الواقع. [email protected]
#بلا_حدود