الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

نهائي الأحلام المستحيلة

حقق ليفربول المأمول منه وتأهل إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، والتي ستقام في كييف بعد أيام في مواجهة العملاق الإٍسباني ريال مدريد. وهو نهائي غير متوقع من الطرفين، ويستحق الفريقان الشكر والتقدير رغم اهتزاز أدائهما قليلاً في إياب الدور قبل النهائي. وفي بداية موسم دوري الأبطال، لم تكن الترشيحات الفنية ووجهات نظر الخبراء ولا آراء الجماهير والمراهنات تضع الفريقين في النهائي. كان تأهل ليفربول إلى منطقة الأربعة الكبار في الدوري الإنجليزي هو أقصى توقعات إدارة وجماهير «الريدز»، وفوزه بلقب كأس الاتحاد أو الرابطة هو النجاح بعينه. وفي محاولته بدوري الأبطال الأوروبي، فإن توقعات تخطيه مرحلة المجموعات أو وصوله إلى دور الثمانية يعتبر إنجازاً كبيراً، بينما كان تأهله للدور قبل النهائي بمثابة دخول مرحلة الحلم الصعب، أما وصوله للمباراة النهائية، فهو مبالغة في الحلم ويأتي الفوز باللقب هو المستحيل بعينه. ورغم أن الريال العريق هو صاحب الرقم القياسي في الفوز بلقب التشامبيونز ليغ،وحامل اللقب لعامين متتاليين،إلا أنه في ظل تخبطه المحلي وتقهقره مبكراً عن المنافسة في الليغا أو كأس الملك وتراجع مستويات نجومه وخصوصاً كريستيانو وبنزيمة وغيرهم، لم يضعه في صورة الفريق القادر على الترشح للقب الأوروبي. أحترم إبهار الريدز ومدربهم الكفء كلوب ونجومهم بقيادة ظاهرة الموسم محمد صلاح وماني وفيرمينيو وزملائهم الشجعان، وأؤكد قيمة الريال الكبير ونتطلع إلى نهائي الأحلام الممكنة والمستحيلة بعد أيام. [email protected]