الاحد - 26 مايو 2024
الاحد - 26 مايو 2024

اتحاد بنكهة السبعينات

على الرغم من أن الحضور الجماهيري وصل إلى 26 ألف متفرج في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة بين العين والوصل، فإن المعدل يعتبر ضعيفاً بالنسبة للقاعدة الجماهيرية التي يملكها الفريقان، والسبب ضعف الترويج بكل تأكيد. أعلم تماماً، أنه بالنسبة للاتحاد فالعمل انتهى ليلة الكأس، بسلبياته وإيجابياته إن وجدت، لكن نتمنى من القائمين على أمر الاتحاد بداية من رئيسه مروان بن غليطة الوقوف مع لجنة المسابقات والإدارات حول أسباب التنظيم الضعيف. كان بالإمكان تقديم نسخة أفضل من السابقة، واستغلال جماهيرية الفريقين، والاستفادة من حجم الحدث في مختلف النواحي، لكن للأسف، التطلعات أكبر من واقع الاتحاد. من المؤسف أن نشاهد الكيفية التي تعامل بها الاتحاد مع أصحاب الهمم وكبار السن، بتمريرهم من بوابة إلى أخرى وسط الحر، وكل يوم تؤكد لنا المؤسسة الكروية أنها تفتقد الاحترافية وتفتقر إلى الكوادر. هي مباراة واحدة فقط، عملت اللجنة المنظمة على التحضير لها قبل شهور، وقدمت حفلاً تنظيمياً عادياً جداً، والفقرات دون المستوى، وبدلاً من مكافأتهم مثل كل موسم، يجب أن تجري محاسبتهم أيضاً على هذا الضعف. والرغم من أنهم في مبنى واحد، فإن هناك فرقاً شاسعاً بين لجنة دوري المحترفين والاتحاد في التنظيم. الاستياء كان واضحاً لدى كل الجماهير التي حضرت، ولا بد ألا تمر مرور الكرام لدى مجلس إدارة الاتحاد، لمعالجة السلبيات وأوجه القصور، بدلاً من مواصلة نهج السبعينات في الوقت الذي وصلنا فيه إلى الرقم 1 في مختلف الصعد. [email protected]