الاحد - 26 مايو 2024
الاحد - 26 مايو 2024

قدر العين

كم هو قاس أن يجد اللاعبون أنفسهم في مواجهة مصيرية في مثل هذا التوقيت الحرج من الموسم، ومن غير المنطقي، بعد موسم طويل وشاق ومليء بالعقبات والتحديات، أن يجد الفريق نفسه مطالباً بخوض تحدٍ آخر أكثر أهمية وعلى صعيد القارة، وهو ما يؤكد مدى صعوبة المهمة التي يخوضها ممثلا الوطن الجزيرة والعين في دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا، ولأن مثل تلك المهام لا توكل إلا إلى الكبار وأصحاب الطموحات الكبيرة، فكلنا ثقة بقدرة ممثلي الوطن على مواصلة طريق التميز في البطولة القارية، والذهاب بعيداً في المنافسة وصولاً إلى أبعد نقطة ممكنة. إذا كان هناك من الجماهير العيناوية والإماراتية من يرى أن توقيت مباراتي دور الـ 16 غير مناسب على اعتبار أنه يأتي بعد نهاية الموسم الكروي، ما يعني أن اللاعبين وصلوا إلى مرحلة من الإرهاق البدني والذهني، الذي يحول دون إمكانية المواصلة بالصورة المثالية وهي مسألة متفق عليها، إلا أن ذلك لا يقلل من مساحة الثقة بقدرة العين على التعاطي مع الموقف برغم صعوبته، وتحقيق نتيجة إيجابية تضمن للفريق البنفسجي مواصلة التألق في موسم تحطيم الأرقام القياسية. كلمة أخيرة هكذا هو قدر الفريق العيناوي لا ينتهي من مهمة حتى يبدأ أخرى، فريق نذر نفسه وعوّد جماهيره على الألقاب والتحديات التي لا حدود لها. [email protected]