الخميس - 23 مايو 2024
الخميس - 23 مايو 2024

قائمة جاهزة للأولمبي

إذا نظرنا إلى المنتخب الأولمبي في آخر سنتين، فسنجده أقل المنتخبات على مستوى التجمعات، إضافة إلى أنه مهمل بشكل كامل، وأكبر دليل أنه خاض العام الماضي ثلاثة معسكرات فقط قبل تصفيات كأس آسيا، التي لم يتأهل لها على الرغم من أننا استضفنا المجموعة. والآن جاء التعاقد مع المدرب البولندي قبل فترة قليلة من الآسياد، وبكل تأكيد لم يأخذ المدرب وقته لمشاهدة اللاعبين، وحسب (المصادر) مُنح قائمة جاهزة للمنتخب ويعمل عليها. الأمر الثاني أن الاتحاد على الرغم من تصريحات القائمين على أمره بأن الهدف أولمبياد طوكيو، إلا أنه أبعد 60 في المئة من الأسماء المفترض أن تشارك في تصفيات العام المقبل، وفضل الدفع في الألعاب الآسيوية بأسماء لا يسمح لها سنها بالتواجد العام المقبل في التصفيات. وهو قرار يشير إلى أن الاتحاد يفتقد الشجاعة، وهذه هي المشكلة ذاتها التي عانينا منها منذ استقالة محمد خلفان الرميثي، بعدما ركز المجلس المؤقت والسابق على الأهداف الآنية فقط، والمحصلة ما نشاهده الآن. وللأسف سار الاتحاد الحالي في النهج ذاته بالنسبة للأولمبي، الذي لا يتجمع كثيراً، ولا توجد احتكاكات على مستوى عالٍ بالنسبة له، وعلى الرغم من كل ذلك فضل المنافسة على لقب لا يفيدنا في شيء، بدلاً من تأهيل منتخب لطوكيو. هذه هي فاتورة الانتخابات، وضعف العمل الممنهج، وتفضيل البعض على الإنجازات والألقاب الوهمية الآنية على المستقبل، ليتواصل مسلسل الضياع.