الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

أمل الجزيرة

أحسن الجزيرة صنعاً، عندما نجح في قلب نتيجة مباراته مع بيرسبوليس الإيراني ثلاث مرات، من الخسارة إلى التعادل ثم التقدم بهدف، وفي المرة الثانية نجح في تحويل تعادل منافسه المحبط في الدقيقة الـ 85، إلى خطف الفوز في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع. الجزيرة لعب بروح قتالية عالية، أمام منافس من بين أفضل أربعة أندية في القارة، ويضم لاعبين لديهم الخبرة الدولية والآسيوية، واستطاع فخر العاصمة بذلك أن يحافظ على أمله وفرصته في إسقاط منافسه من دور الـ 16 إذا ما احتفظ بتقدمه ولم يسمح للإيرانيين بالتسجيل في مرماه. وستبقى الكلمة الأخيرة في هذا الأمر للاعبي الجزيرة أنفسهم في مباراة الإياب يوم 14 مايو الجاري في العاصمة الإيرانية وأمام ما يقرب من 100 ألف متفرج إيراني، باللعب بالطريقة الجريئة نفسها وبالروح القتالية العالية حتى صافرة النهاية، ولدى الفريق الذي يقوده المدرب الهولندي تين كات، كل المؤهلات لتحقيق ذلك، وبخاصة أن الفريق اكتسب خبرة جيدة مع مرور المباريات جعلت مستواه يتحسن من مباراة لأخرى. ولا شك أن المنافس الإيراني، الذي تعرض للصدمة في أبوظبي من قوة وصلابة الجزيرة وعودته في المباراة ثلاث مرات وخطفه الفوز، سيلعب تحت ضغوط، قد تؤدي إلى توتره العصبي ونقص تركيزه، وهو ما سيخدم النجم علي مبخوت ورفاقه، الذين يستطيعون تحقيق المفاجأة بإسقاط أقوى الفرق الإيرانية.