الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

مبالغات زاكيروني

لم يكن المؤتمر الصحافي لمدرب منتخبنا الوطني الإيطالي ألبيرتو زاكيروني مطمئناً بعض الشيء، خصوصاً في مسألة حديثه عن تحضيرات الأبيض لكأس آسيا 2019 وهو الاستحقاق الأهم بالنسبة لنا في المرحلة المقبلة. وربما كان حديث زاكيروني مبالغاً في مختلف الأمور التي تطرق لها، بداية من وصفه لمجموعة الأبيض التي تضم تايلاند والهند والبحرين، بالصعبة، وأعتقد أنه احترام مبالغ فيه لهذه المنتخبات، فكيف يصف منتخبات بوزن اليابان وكوريا إذ ما اعتبر مجموعتنا صعبة. الناحية الثانية، حديثه لم يكن منطقياً اتجاه انضباط اللاعبين، وأيضاً تفضيله لخوض مباريات ودية مع منتخبات أوروبية ولاتينية وأفريقية على فرق آسيوية، بالرغم من أن التحدي آسيوي والمعروف أن أسلوب كرة شرق القارة مختلف. ومن الواضح أن مدة المعسكرات التي تسبق كأس آسيا غير كافية، بالنسبة لعقلية لاعبي المنتخب، ولكن زاكيروني فضل تذكيرنا بأنه يمتلك خبرة تصل إلى 42 سنة تدريبية. وكل ما نطمح إليه كشارع رياضي أن نشاهد هذه الخبرة على أرض الواقع، لكن الوضع غير مطمئن وغير واقعي، ولكن في الوقت الحالي لا بد من دعم المنتخب، وعلى الاتحاد ولجنة المنتخبات متابعة عمل زاكيروني بشكل أكبر، لأن كأس آسيا آخر ما تبقى للكرة الإماراتية من أمل في هذا الجيل، وإلا سنعود مجددا إلى نقطة البداية لمواصلة مسلسل الإحباطات. عموماً المسؤولية مشتركة، ونؤكد على أن كل الامكانات موفرة للاتحاد واللاعبين والمدرب ويحلم بها أي منتخب آخر، ولا مجال للأخطاء والأعذار. [email protected]