الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

يحدث في "تويتر"

على الرغم من أن موقع «تويتر» نشأ منصة للتواصل الاجتماعي، وتطور عاماً بعد آخر، إلى أن بات ضمن مواقع الصدارة على المستوى العالمي، واستفاد منه المشاهير في مختلف المجالات، لإيصال أفكارهم والتواصل مع جمهورهم، إلا أن الكثير ما زالوا يستغلون «تويتر» بطرق غير إيجابية. قد يحدث أن يتحوّل «تويتر» إلى منصة لـ «محاسبة» شخص لأنه أطلق رأياً أو مارس عملاً لم يعجب البعض، ليشن هؤلاء البعض حملة عليه فيحشدون الحشود، ويؤلبون الرأي العام والمسؤولين ضده، وينبشون تاريخه ومراحل حياته، وما إلى ذلك من أمور غايتها واحدة وهي الإساءة إلى الشخص. قد يكون ذلك الشخص سياسياً أو مفكراً أو مثقفاً أو فناناً أو مبدعاً في مجاله، لكن أولئك المهاجمين لا همّ لهم سوى أن يتوافق كل ما يطرحه الآخرون مع أفكارهم، وإلا فالويل لهم. وهنا يتحول «تويتر» إلى ساحة صراع. لـ «تويتر» وغيره من مواقع التواصل إيجابيات، لكن تحويلها إلى مكان لتصفية الحسابات ليس بالأمر الإيجابي أبداً، ولكن هل تستطيع مجتمعاتنا أن تحافظ على الإيجابيات وتلغي السلبيات؟ هنا يكمن مفتاح الأزمة. [email protected]