السبت - 25 مايو 2024
السبت - 25 مايو 2024

درس في الحياة والإبداع

في السيرة التي دونتها آنا جريجوريفنا لزوجها الروائي الروسي الشهير فيودور دويستوفيسكي يشعر القارئ بالانقباض وهو يتابع أحداثاً أدنى ما توصف به أنها مأساوية، فمن ظروف الفقر المدقع والديون التي لا تكاد تنتهي، إلى ظروف المرض بالصرع الذي كانت نوباته الأسبوعية تشل حركة الكاتب، إلى تورطه بالقمار وما سببه له هذا الإدمان من عذابات، إلى وفاة ابنته وهي في شهرها الثالث، إلى سنوات الغربة عن الوطن، إلى التجربة البشعة التي عاشها في مواجهة الموت، إذ كان في ساحة الإعدام مع مجموعة من السجناء، وبدأ التنفيذ إلى أن جاء دوره، ليصل في اللحظة نفسها قرار بتغيير الحكم إلى الأشغال الشاقة أربع سنوات. كل ذلك عاشه شخص واحد، ومع ذلك فقد كان هذا الشخص جزءاً عظيماً من التاريخ الإبداعي للبشرية، فمن يتصور هذا التاريخ خالياً من اسم دويستوفسكي؟ ومن بوسعه شطب أعمال مثل (الجريمة والعقاب) و(الأبله) و(الإخوة كرامازوف)؟! دويستوفسكي إذاً نموذج لروح الإبداع التي لم تنطفئ في مواجهة أشد الظروف قسوة، بل ربما كانت هذه الظروف نفسها هي التي تغذيها، وتدفعها نحو مزيد من التوهج.. دويستوفسكي في تجربته هذه درس في الإبداع والحياة لا ينبغي في حال من الأحوال تجاهله. [email protected]