السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

مسفر .. مارادونا الفجيرة

ألف مبارك تأهل نادي الفجيرة لدوري الخليج العربي للمحترفين وعودته إلى دوري الأضواء والشهرة، بقيادة المدرب الوطني الكبير عبدالله مسفر، ولا عزاء للأسطورة، مارداونا، الذي درب فريق الدرجة الأولى، وأخفق في تحقيق مهمته، فكان مصيره إنهاء عقده المشروط بالتأهل. ولما كان هناك ملحق للصعود في مباراة للفجيرة ثالث الدوري مع فريق حتا صاحب المركز الأخير في دوري المحترفين، قرر نادي الفجيرة منح مارادونا فرصة أخرى لأبعد الحدود لإكمال المهمة، ليس فقط ببقائه للملحق، ولكن بالتجديد له لموسم جديد سواء نجح أو فشل في التأهل! وبعد إعلان ماردونا بالقرار الذي رد له اعتباره، فرح كثيراً وأرسل رسالة صوتية بحضوره لتدريب الفريق المقبل، ولكنه غاب ولم يعتذر وفوجئت إدارة الفريق بمكالمة من محاميه تطالب بشروط كبيرة برفع راتبه في العقد الجديد أربعة أضعاف، وبالطبع سحب الفجيرة قراره، وتم إسناد المهمة للمدرب الوطني عبدالله مسفر، الذي قبل المهمة على الفور بلا شروط، وفي شجاعة وكفاءة منقطعة النظير حقق نجاحاً مبهراً، بالفوز مرتين ذهاباً وإياباً في الملحق على فريق حتا. مرة أخرى ألف مبارك للفجيرة ومسفر، أول مدرب وطني يدرب منتخباً خارج الحدود، وكان ذلك مع المنتخب الأردني، وأتوقع له استمرار النجاح مع الفجيرة بدوري الأضواء، وأرجو ألا تقل رواتبه عما كان يحصل عليه مارادونا، الذي عرفت الآن كيف فشل في حياته، بعد الاعتزال.
#بلا_حدود