الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

أنتم أبطال

على كل من الأم والأب، أن يفهم كل واحد منهما الدور المنوط به داخل الأسرة ورسالته، وأن يعرف تماماً الواجبات الرئيسة التي عليه وتلك المهام الجانبية أو التي يقال عنها بأنها تكميلية.. لذا أقول إنه عندما ينجح الأب في تأسيس وتوفير بيت مستقر يستطيع أطفاله اللعب والنمو بهدوء وراحة، وعندما يوفر لهم الوسيلة التي توصلهم لمدارسهم وتعيدهم بشكل منتظم، وعندما يوفر الطعام الصحي ووفق أوقاته المعتادة، وعندما لا يعانون من شظف العيش ولا بؤس المرض والفاقة، فهذا الأب ناجح بكل ما تعني الكلمة. والحال ينطبق على الأم.. وأخاطب كل أب وأقول عندما لا يكفي دخلك الشهري لمنح طفلك هدية عبارة عن آخر موديل من جهاز للألعاب يتجاوز ثمنه ثلاثة آلاف درهم، لا تقس على نفسك، وعندما لا تجد أن ميزانيتك وما ادخرته يكفي لأخذ أفراد أسرتك في رحلة سياحية خارجية في العطلة، فلا تؤنب نفسك وتحملها ما لا تطيق، أنت بطل بغض النظر عن السفر لأوروبا، أنت بطل لأنك وفرت لأطفالك الأساسيات المناسبة للعيش بسعادة، وهذا بحد ذاته قمة الرفاهية. بل عليكما أيها الأم والأب، أن تعلما أطفالكما هذه الحقيقة، وأن تذكروهم كل فترة بأن ما يقدم لهم كثير، ولا يجده الكثير من أقرانهم في العالم، وهذا ليس على سبيل المن، وإنما من باب المصلحة وحسن التربية وتقدير النعم التي بين أيدينا.. لكل أم وأب، أنتم أبطال، أكملوا هذه البطولة بتربية صالحة قويمة لأطفالكم. [email protected]