السبت - 25 مايو 2024
السبت - 25 مايو 2024

دوري متواضع فنيا

من الواضح أن مسابقة دوري الخليج العربي ضعيفة للغاية، وذلك من الناحية الفنية، لأن نتائجها انعكست خارجيا على مستوى المنتخب الأول والأندية في دوري أبطال آسيا. المستوى الفني انخفض بشكل مبالغ فيه في عصر الاحتراف، وبدلا من التطور انعكس الوضع، ويزداد يوما بعد الآخر سوءا، وفِي آخر عامين وصلنا إلى نقطة ظننا اننا تجاوزنا منذ سنوات عديدة.. ولكن هيهات. الحقيقة أن الأندية لا تريد مساعدة نفسها، ولا تطمح لتطوير اللعبة، تجدهم فقط يثرثرون على صفحات الصحف ويتفننون في انتقاد التحكيم، وعندنا تطلبهم لجنة المحترفين بحضور الورش لتطوير المسابقة، بعض الأندية تغيب والأخرى ترسل موظفين، وهذا أكبر دلالة على حجم الاستهتار. إن كانت الأندية تتعاقد وتدفع وتبذر بهذا الشكل من أجل المنافسة فقط على الألقاب المحلية، فهذه كارثة، لأن الأرقام وصلت إلى معدل مجنون، واللاعبون لا يستحقون كل هذه المبالغ، بالنظر إلى مستوياتهم في السوق العالمي، وإلى ما قدموه قاريا ودوليا. الحقيقة أن الكرة الإماراتية باتت تخرج من نفق لتدخل في آخر، وتسير نحو المجهول، ولا نرى الحلول تطبق على أرض الواقع، والثرثرة كثيرة لكن لا يوجد عمل فعلي واحترافي، والمسؤولية مشتركة بين الجميع من أندية واتحاد ووسائل إعلام أيضا. وكنت أتمنى أن تنتقد وسائل الإعلام المشاركة الضعيفة للأندية في دوري أبطال آسيا، مثلما فعلت مع المنتخب في خليجي 23. في تأكيد لمقولة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية بأن (الإعلام مب صريح كما هو يجب). [email protected]