الاحد - 19 مايو 2024
الاحد - 19 مايو 2024

رمضانُ الترميم

في الوقت الذي تدرك فيه أنك خسرت الكثير.. يُشرق المكان، في الفترة التي تضيع منك قائمة الأولويات.. يزورك الأمان، قبل لحظات من فوات الأوان.. يَصِل دائماً رمضان. جاء هذا الوقت من العام الذي يلملم شتات نفسي ونفسك، ويطبطب على جوع قلبي وقلبك، وينفث الحزن من على صدري وصدرك. يجيء فيكمل الأفراح، ويهدئ من روع غضبك ويبث في صدرك السماح. يجيء رمضان فيرمم المكسور، ويهدئ المجبور، ويُضحِك الفقير، ويَجمُع الكثير. جاء الوقت الذي وجب عليك التوقف فيه لإعادة هيكلة أولوياتك، وتفويض حزنك لربّ أوجاعك. جاء رمضان ليملأ الثغرات في روحك، ويجعل منك شخصاً أقوى.. شخصاً أقرب، شخصاً يرى بعداً آخر في رمضان غير أنه يصوم ثم يشرب. خذ من رمضان .. الترميم، ولملم بقايا روحك واقرأ لها ثم علمها وابتدئ منهج التقويم. فالفكر بحاجة إلى ترميم، والقلب بحاجة إلى نهج مستقيم، والروح بحاجة إلى أن تفطن بألّا تخاف ولا تحزن فهي بين يديّ ربٍ رحيم. فلنسمِّ جمعة اليوم جمعة الترميم، ولتبحث عن الثغرات فيك والتجاويف بداخلك وازرعها لتثمر، واقرأ لها لتزهر، ثم اسق ما غرست.. لينمو الغرس فيك فـتكبُر.