الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

لماذا تراجعنا آسيوياً؟

لا يزال صدى خروج ممثلينا الأربعة من دوري أبطال آسيا يتصدر المشهد المحلي، بعد المحصلة المتواضعة للأندية الإماراتية في دوري أبطال آسيا في نسخة 2018، بعد الخروج الجماعي لممثلينا الأربعة، بخسارة العين أمام الدحيل وسبقه الجزيرة الذي ودع البطولة بالخسارة أمام بيروزي الأيراني في دور الـ 16، وكان الوحدة والوصل ودعا مبكراً بعدم تأهلهما من دوري المجموعات، لتسجل أنديتنا المشاركة الأسوأ لها بعد الحضور اللافت لها في نسختي 2015 و2016، بتأهل الأهلي والعين للمباراة النهائية، على الرغم من عدم فوزهما باللقب، فإن ذلك لم يمنع من أن تتبوأ الأندية الإماراتية قمة التصنيف القاري. محصلة أنديتنا الموسم الجاري تركت علامات استفهام عدة حول الأسباب والمسببات، وبعد التراجع الذي صاحب نتائج فرقنا في نسخة 2017 بتوقف أنديتنا عند محطة الدور ربع النهائي، سجلت أنديتنا تراجعاً مخيفاً بخروج الوصل مبكراً واحتلاله المركز الأخير برصيد خالٍ من النقاط، واحتلال الوحدة المركز الأخير برصيد ثلاث نقاط وخروج الجزيرة والعين من دور الـ 16، وأمام تلك المحصلة المخيبة للآمال باتت الأندية الإماراتية مهددة بتقليص عدد مقاعدها في نسخة 2019 من دوري أبطال آسيا، لتراجع تصنيف دوري الخليج العربي إلي المركز الثالث في آسيا بعد أن كان يحتل الصدارة. كلمة أخيرة هل تنظيم مونديال الأندية في الدولة سبب في إخفاق أنديتنا قارياً في دوري الأبطال؟ .. غداً نكمل. [email protected]
#بلا_حدود