الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

الأولى.. الهّم المشترك

جاسب عبدالمجيد شغل انسحاب بعض أندية الدرجة الأولى من مسابقات الهواة الأسرة الكروية, وشكّل صدمة للوسط الرياضي, ففي الوقت الذي كان يجب أن تتقدم فيه منافسات الهواة وتتطور, خطت إلى الوراء وأصبحت قضية في حاجة إلى حل. احتلت هذه القضية مساحة مهمة في الانتخابات الماضية لاتحاد الكرة, وهي تستحق ما حصلت عليه من اهتمام ومناقشة, وبعد أن باشر المجلس الجديد برئاسة مروان بن غليطة مهامه أُعلن عن عودة بعض الأندية المنسحبة ومواصلة مشوارها في مسابقات موسم 2016 - 2017. هذا النجاح الأولي, يمكن أن يتعثر إذا بقيت المسابقات تُدار بالطريقة التقليدية التي أبقتها في الظل على الرغم من نداءات إدارات الأندية التي طالبت بنقلها من العتمة إلى النور. على الاتحاد أن يرفع مستوى تنسيقه مع قنواتنا الرياضية ومؤسساتنا الإعلامية من أجل أن تخرج مسابقات الأولى إلى الأضواء. هناك مشاكل تتعلق بالنقل التلفزيوني لعدم جهوزية بعض الأندية, وهذه النقطة تحتاج إلى عمل كبير وتنسيق مميز بين الاتحاد والقنوات والأندية. ربما تتحمل لجنة المسابقات الجزء الأكبر من هذه الهموم, لكن الهّم واحد وهي مشكلتنا جميعاً, وعلينا أن نوّحد الجهود من أجل أن نخطو خطوة إلى الأمام, وبالتكاتف نستطيع منح «الهواة» روحاً جديدة. [email protected]
#بلا_حدود