الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

الشلهوب «القدوة» الأسطوري

لن أنسى أول مباراة لمحمد الشلهوب وعمره 13 عاماً بقميص أكبر منه عن جميع لاعبي الفريقين الهلال والوصيل، في بطولة الناشئين «تحت 17 عاماً» حيث أقحمه المدرب اليوغسلافي زوران تلميذ الداهية بروشتش، والفريق متقدم بهدفين وسدد ركلة الجزاء كأول لمسة مسجلاً الهدف الثالث، فحفظ الحضور اسمه، وأخذ حيزاً في الصحافة التي كانت هي المصدر الأول للمتابعين آنذاك. الشلهوب (36 عاماً)، أكمل 23 سنة وهو لاعب يتطور ويبدع دون سلبيات، كنموذج مثالي مئة في المئة انضباطياً داخل الملعب وخارجه، وأحد الأساطير كقدوة يحتذى، وفي كل اختبار يقدم نفسه بنجاح مختلف وأفضل مما سبق، حتى لو يلعب دقيقة واحدة، كما حدث أمام الريان القطري في دوري آسيا الحالي، أقحمه المدرب دياز آخر دقيقة (89) وأربع دقائق وقتاً بدل ضائع ولاحت فرصة الحسم بركلة جزاء تقدم لها بثقة مسجلاً هدف الفوز الصعب ونال جائزة المباراة.، وفي الديربي الأهم أمام النصر الدور ربع النهائي لكأس الملك قبل يومين، لعب آخر ربع ساعة وصنع هدفي الفوز، وقدم درساً فنياً بليغاً في الهدف الثاني وهو يركض ويمرر بدهاء لعمر خربين. ليت الجيل الحالي يتعطر بسيرة الشلهوب يومياً، ومساهمته في 28 بطولة للهلال، وواحدة مع المنتخب الأول والتأهل مرتين لكأس العالم، وفوزه بلقب هداف الدوري عام 2010 بـ 12 هدفاً، مثبتاً نظرة مكتشفه زوران الذي كان يلقبه «مارادونا السعودية». [email protected]
#بلا_حدود