الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

درس من القديم

تتحفنا كتب التاريخ بالكثير من المعلومات المهمة، والتي فعلاً لها وقع وتأثير في حياتنا في هذا العصر، ولعل ما تحفل به كتب التاريخ من أمثال ومقولات قديمة، وخير دلالة في هذا السياق، وللمزيد من التوضيح أستحضر أحد الأمثال العربية الشهيرة القديمة، والتي أجدها متناغمة بشكل مذهل مع واقعنا الحياتي اليوم، حيث قالت العرب «إذا كان لديك الكثير، فأعط من أموالك، وإذا كان لديك قليلاً، فأعط من قلبك». وغني عن القول إن هذه المقولة تحمل دلالة كبيرة، وتجعل العطاء في المكانة الصحيحة والتي يستحقها، وأنه ـ العطاء ـ له صفة من العمومية، وأن الجميع يستطيعون أن يتوجهوا نحوه سواء بأموالهم أو بمشاعر صادقة نابعة من قلوبهم، ولكن كما يُقال: ما الذي يمكن للمشاعر أن تقدمه؟ والذي يفوت على الكثير من الناس أن النصيحة بصدق، وتقديم الخبرات والمعارف، والتوجيه والإرشاد للآخرين، وغيرها كثير من الأفعال هي في الحقيقة نوع من العطاء الذي قد يكون لها أثر عظيم وكبير. على سبيل المثال، شباب على مفترق الطرق نحو المستقبل، تقوم بتوجيهه وتقديم الإرشاد والنصح له، فتنير له طريقه .. الذي نصل إليه أن في تاريخنا وفي تراث الكثير من أمم الأرض قيم عظيمة تستحق الدراسة والتوقف عندها ملياً بالفهم والمعرفة. لذا، اعتبر أن مفهوم العطاء له عمومية، وأن الجميع يستطيعون العمل بروح من العطاء والإيثار، هو واحد من الدروس التي نقلتها لنا كتب التاريخ. [email protected]
#بلا_حدود